Pour un Front islamique de Liberation du Maroc


Les grands ne sont grands que parce que nous sommes à genoux: Levons-nous
United We Stand, Divided We Fall - Know Your enemy - Act Now! Tomorrow it will be too late

ما الذي جرىفي إيفني؟
 

333ا1
النساء المغربيات يقاومن ببسالة في إنتفاضة إفني المجاهدة

Sous la répression monarchique, la brave ville d'Ifni continue à résister et reste mobilisée: Le 12 juin 2008, une grève générale a été décrétée dans toute la ville. Le travail s'est arrêté, les magasins sont restés fermées. A deux reprises, les femmes, bravant la répression policière, sont sorties dans les rues pour  manifester, toutes en noir -en signe de deuil- avec comme seule  protection le sale drapeau du makhzen.
Under the monarchic repression, Ifni still resists: 12/06/2008 a general strike was observed in the whole town. Nobody was working, shpos were closed. But the street were not empty . A great number of women, all in black, went out twice in demonstration, protected just by the just "makhzen" banner.
واليوم، وبفضل موقع "اليوتوب"، يمكن لك أن ترى كيف تتحرك قوات الشرطة "المغربية" في سيدي افني، لتترصد ولتتقنص و تصيد المواطنين في كل مكان من المدينة، كما يمكن أن ترى صورا حية لمواطنين يتحدثون عن رغبتهم في مقاومة أجهزة القمع من أجل مصلحة سكان المنطقة. و يؤكدون أن المعركة هي معركة كرامة. كما نستمع  لأقوال أحد الشهود من شباب المنطقة وهو ينتقد التهميش الذي خنق المنطقة ككل مناطق المغرب الأخرى !

مدينة سيدي افني، التي كانت قلعة من قلاع النضال والصمود ضد المستعمر المحتل، بدت في الصور محاصرة والاعتقالات مداهمات بيوت الناس لازالت مستمرة ، والخسائر التي خلفتها هذه المداهمات واضحة للعيان، وما نفي الوزير الأول عباس الفاسي لوقوع أي أحداث في سيدي إيفني، إلا ضربا من ضروب الغباء. فإما ان الوزير الأول يجهل ما حدث فعلا، وإما أنه علم بما حدث ولكنه يريد إخفائه، وفي كلتا الحالتين، فالفضيحة واحدة !

اليوم، وفي زمن "اليوتوب" و"الإنترنيت"، أضحت التصريحات الرسمية و كلام الصحف المخزنية الدعائية الصفراء في خبر كان. فالتكنولوجيا والتقنية تجعل من الصورة شاهدا حيا في العديد من الأحداث السياسية التي يعرفها المغرب. بل إن صورة المغرب السياسية في الخارج أصبحت متأثرة بهذا التوظيف لصور الفيديو في الإنترنيت. الصحافيون والإعلاميون صناع الرأي العام الدولي يطلعون على صورالإنترنيت الحية عن المغرب كأحد أهم مصادر تقاريرهم الإخبارية. و أصبح بإمكان أي مسلح بكاميرا رقمية بسيطة أن يغدو"قناص" يسجل بواسطتها جزءا من تاريخ بلاده.

   الحسن باكريم - واحد من "قناصة" إيفني المجاهدة ([email protected]) يروي هنا في الإنترنيت ببساطة ما سمع و ما رأى، وهو نفسه من سكان  المدينة :

"تحولت مدينة سيدي إفني منذ ليلة السبت الماضي إلى يوم أمس الأحد إلى ثكنات عسكرية ترابض في كل أحياءها مختلف المصالح الأمنية من قوات مساعدة وأمن "وطني" ودرك ملكي قدرتها مصادر غير رسمية بحوالي 2000 رجل. وقد أسفرت تدخلات قوات القمع عن إعتقال أكثر من 140 مواطن، جرى تعصيب أعينهم ووضع الأصفاد على أيديهم. فيما ذكرت مصادرأخرى متطابقة التقتها "الجريدة الأولى" بالمدينة أن العدد يقارب المائتين بالنظر إلى كون جل الضحايا إحتموا بمنازلهم خوفا من اعتقالهم. إضافة إلى تخريب وإتلاف ممتلكات عمومية وخصوصية وسرقة حلي ومجوهرات وهواتف محمولة وأموال نقدية وإغتصاب فتيات ومحاولات إغتصاب في حق أخريات.

أولى المواجهات انطلقت من مدخل الميناء، حيث تم تطويقه بالقوات العمومية من مختلف الاتجاهات حوالي الساعة الثالثة والنصف صباحا
 

على بعد 30 كيلومترا من مدينة سيدي إفني حيث النقطة الكيلومترتية التي تلتقي فيها جماعة أربعاء الساحل وجماعة مير اللفت يرباط 04 دركيين قصد التحقق من هوية الوافدين على المدينة، إذ يلزمك التوقف بعض الوقت قصد معرفة سبب الزيارة لهاته المدينة بالنظر إلى كونها تعيش وضعا استثنائيا، تمر من الموقع بسلام لتجد على بعد ثلاث كيلومترات من مدخل المدينة وتحديدا قرب حي تمحروشت التابع لجماعة تيوغزة محطة ثانية للمراقبة تضم عناصر للدرك الملكي.

 بعد بأمتار قليلة محطة ثالثة للمراقبة تضم القوات المساعدة، ورابعة تضم عناصر للدرك الملكي والقوات المساعدة، وخامسة تضم عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة والشرطة. بعدها بأمتار قليلة - لا تكاد تصل إلى المائة متر- آثار سيارة محروقة وزجاج متناثر. يتعلق الأمر بسيارة من نوع UNO لقائد المقاطعة الحضرية الأولى، والتي قالت عنها السلطة إن شبابا قاموا بقلبها وسط الطريق في مدخل المدينة على يمين حي للامريم المعروف بـ"كولومينا" وباشروا في إحراقها.

 بعد أن كان قائد المقاطعة في حديث إلى فقيه المسجد بعيد صلاة الفجر بهدف تيسير فتح مرافق المسجد في وجه القوات العمومية التي دخلت المدينة قصد المرابطة هناك.

 البوليس تدخل ضد شباب المدينة  وباشر في اعتقالهم دونما التحقق من هوياتهم . كان ذلك حوالي الساعة السادسة والنصف صباحا، ليشرعوا في استفزاز المارة ومداهمة البيوت بشكل الهيستيري.

بعدها انتقلنا إلى استطلاع شهادات السكان في مدخل المدينة بحي للامريم، حيث تحول مدخل المدينة من الجهة اليمنى ما بين ثانوية مولاي عبد الله ومدرسة النهضة إلى ثكنة عسكرية تضم العشرات من  قوات القمع المصحوبة بسيارات الوقاية المدنية  ليراقبوا تحركات كل من يتحرك. وما تزال الأحجار تملأ الطريق العام لتنضاف إلى الحواجز الأمنية المثبتة في كل مكان في الشوارح  الخالية من أي إنسان، في الوقت الذي كانت فيه شرارة أولى المواجهات قد اندلعت حسب ما رواه سكان الحي المذكور، حيث كان الناس يراقبون الوضع من النوافذ والشرفات ويتابعون تحركات الشبان المحتاجين في أزقة الأحياؤ الشعبية. وهناك شهادات مريرة لضحايا القمع المختبئين في بيوتهم، وأخرى نشرتها "الجريدة الأولى" بالكلمة والصورة في شهادات مريرة.

غير بعيد عن حي للامريم اتجهنا صوب المدينة، أعين رجال الأمن تلاحقنا، وفي طريقنا عثرنا على سيارات النقل الحضري محتمية على يمين السكنيات المجاورة لمدرسة النهضة مخافة تعرضها لمكروه، ولوج المدينة ليس بالأمر الهين فالأحجار تملأ الطريق والجنبات، يلزمك التوقف مرات من أجل إزالتها نتيجة المواجهات التي اندلعت صبيحة يوم السبت ما بين متظاهرين وقوات الأمن،تمكنا من الوصول إلى قلب المدينة جوار المطار أو ما يعرف لدى أهالي المنطقة بـ"لابياسون"، حيث تحولت ساحته إلى ملاذ للتعزيزات الأمنية بمختلف وحداتها، انعرجنا يمينا نحو مستشفى المدينة قصد الاستفسار عن حصيلة الضحايا وعن ما تردد من أنباء بخصوص موتى وعددهم.

حاولنا التقاط بعض الصور للمستشفى، حيث ترابض 06 شاحنات تضم أرادا من القوات المساعدة والشرطة، ليتقدم اثنان واحد من كل صنف نحونا من أجل سحب آلة التصوير بدعوى أنه ممنوع ذلك، موظفا لغة الوعيد والتهديد وملوحين بعصيهما، اقنعناهما بأن الأمر لا يعدو أن يكون صورة عادية ليسا معنيين بها، تجادلنا بعض الشيء إلى أن اقتنعا، فعادا على التو إلى حيث كانا يرقبان الوضع.

باشرنا بعدا الانتقال إلى حي بولعلام الذي كان إلى جانب حي "كولومينا" أول أحياء التدخل الأمني بالمدينة ، والذي بقي إلى حدود صباح اليوم الأحد تحت سيطرة الحراسة الأمنية الاحتياطية ، حيث ما تزال قوات الأمن بمختلف أشكالها ترابض في كل الشوارع والزقاق وملتقياتها، إذ منع حضر التجوال على اعتبار أنه من الأحياء الشعبية، التي كانت أحداث يونيو 2006 مسرحا لها والتي أسفرت آنذاك عن موجهات بين متظاهرين وقوات الأمن أسفرت عن إصابات في صفوف هذه الأخيرة.

وبحسب الشهادات التي تلقتها "الجريدة الأولى" فإن ضحايا هذا الحي كثر، وإصاباتهم وشهاداتهم كانت أقوى خراب في التجهيزات وأعتداءات على مستوى الظهر والوجه والرأس، كدمات بليغة، اغتصابات، سرقات للأموال والهواتف النقالة، وكل ما خف وزنه وغلا ثمنه نظير الذهب والأكسسوارات وملاحقها. المنطقة ما يزال أهلها ممنوعين من التجول، عدد من شباب الحي اختفى، فالسلطة تعتبره بؤرة التوثر ومنبع الفتيل.

عودتنا إلى قلب المدينة وتحديدا إلى المستشفى كي نتابع المستجدات، فقد عاينا وصول عدد من الجرحى إلى المستشفى قصد تلقي العلاجات الأولية الضرورية، لنغادر الموقع صوب حي الودادية، بحثنا عن منزل أسرة الوحداني الذي لا تعلم أثرا لابنها محمد مع صديقه أحمد بوفيم الذي اعتقل بمعية إخوة الأول الثلاثة من منزله وهو نائم في الفراش، دلنا عليه رجل مسن كان يرقب الوضع الصامت في الحي بباب منزله في وقت متأخر من الليل،طرقنا الباب فإذا بوالد أسرة الوحداني مولاي ابراهيم يفتح الباب، رحب بنا فنقلنا شهادة إخوته المعتقلين الثلاثة لفم ما جرى ونقل ما حدث.

عمر بولحليب أحد أبناء الحي ، الذي تداولت أنباء كثيرة ومتواثرة خبر وفاته أو مقتله التقته "الجريدة الأولى"، قال إنه اتجه صوب طريق سيدي إفني كلميم عبر جبل بولعلام راجلا اتقاء شر التدخل الأمني،وبالرغم من ذلك صدمته إحدى سيارات "الكات الكات" لرجال الشرطة بعد أن طارده في اتجاه طريق كلميم، ونجا منها بأعجوبة من موت محقق، بعد أن كانت أسرته هي الأخرى تبحث طيلة اليوم عن أخباره.

 

شهادات بعض الضحايا والشهود:

1- ذكر علي أبوصالح أنه خرج من منزله بحي للامريم المعروف بـ"كولومينا" حوالي الساعة الثانية بعد زوال يوم السبت قصد شراء سلعة لاستكمال أشغال بناء بيته، فإذا بمجموعة من رجال الأمن يعترضون سبيله في الطريق العام بالضرب والعنف اللفظي أسفرت عن إصابته بتشقق على مستوى الأرجل، مع إصابة بليغة على مستوى الرأس ورضوض مختلفة في أنحاء جسمه، وأضاف أنهم وظفوا عصا الرفش في الاعتداء، مما اضطره إلى العودة إلى منزله بعد أن ذرف دما لتتكفل أرسته بمداواته.

2- خديجة.ف البالغة 14 سنة تعرضت لمحاولة اغتصاب، تحكي أنها كانت متجهة صباح يوم السبت الماضي حوالي التاسعة صباحا إلى إحدى محلات بيع المواد الغذائية في حي بولعلام قصد التبضع، فإذا بمجموعة من رجال الأمن اقتادوها إلى سيارة الشرطة، انهالوا عليها بالرفس والركل ومختلف أنواع التنكيل والاعتداء على حد قولها، وأضافت أثناء حديثها وسروال "الجينز" ممزق في ذرف دموع الحسرة والأسى والتذمر، قبل أن تغادر غرفة الاستقبال بالبيت أثناء زيارتنا لها، لتواصل والدتها سرد تفاصيل ما حدث.

3- إيجو حربولي الوحيدة في بيتها هاجمها رجال الأمن في عقر دارها،وبعثروا محتوياته،تساءلت في حسرة وتذمر ماذا الذي فعلته وما ذنبي سني يبلغ حوالي 88 سنة؟؟ لتشرع في ذرف الدموع.

 

المعتقلون الاثنى عشر الذين تعتبرهم السلطات القادة الميدانيين:

1. محمد الدياني مسؤول بنكي بالمدينة

2. محمد الوحداني فاعل مدني وحقوقي

3. أحمد بوفيم ناشط جمعوي

4. القاصر محمد الكداد يتيم

5. موسى أشنيض عاطل

6. حسن أشنيض-60 سنة- جرى اعتقاله لكونهم لم يعثروا في الوهلة الأولى عن الابن موسى

7. محمد أومسعود تاجر

8. محمد اكذيبة تلميذ

9. علي بارا تاجر

10. عزيز الوحداني عضو المركز المغربي لحقوق الانسان

11. جمال الوحداني

12. عزيز الوحداني

من صور قمع إنتفاضة سيدي إفني



 


إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها و جعلوا أعزة أهلها أذلة، وكذلك يفعلون

مازال طغيان  سنوات الرصاص والقمع
البوليسي
العنيف مستمران في المغرب
"باراكا"
كفاية ... إرحل أيها الطاغية اللواط !  لقد بلغ السيل الزبى !


إنتفاضة شعبية في سيدي إفني


 المنظمة الديمقراطية للتعليم تعبرعن تضامنها مع سكان آيت باعمران و سيدي إيفني


رسالة مفتوحة الى محمد السادس


أحمد رامي عن الإنتخابات الأخيرة في ألمغرب:
ا سمحوا لي أن أبصق على مجتمعنا !...


A Sidi Ifni au Maroc :Affrontements entre policiers et manifestants



الشرطي الأول محمد الزامل البوليسي، لا يلعب بألعابه
 الخاصة فحسب، بل يلعب بنا وببلدنا وبمصيرنا أيضا

 و في الصورالمروعة التالية:
عميد شرطة "مغربي" يقوم بضرب فـتـيـحـة الحداد وابنها الرضيع بلال خلال وقفة تضامنية نضمتها نساء المعتقلين الإسلاميين  أمام سجن عكاشة بالدار البيضاء يوم الثلاثاء 27-5-2008

فتيحة حداد -25سنةمتزوجة من سعيد فارس المحكوم عليه بعشرين سنة كانت تتظاهر تضامنا مع زوجها المجاهد المسجون ظلما، فضربها الشرطي الكوميسير المدني و جرها إلى أن أسقطها أرضا مع رضيعها. و قال عبد الرحيم مهتاد - رئيس لجنة "النصير لدعم ومساندة المعتقلين الإسلاميين - :"أن الأخت فيتحة حداد كانت رفقة أعضاء الجمعية، فحاول "العميد" أن يبعدها عنا فرفضت ليجرها إلى ان أسقطها".
 













عنصر من قوات التدخل السريع يعتدي على المحامي عبد الرحمن بنعمرو ويمنعه من المشاركة في وقفة احتجاجية (مايو2008)



وصور أخرى لمظاهر القمع البوليسي
 الإرهابي الذي يمارسه نظام فردي طغياني -  ليست له أية شرعية - ضد الشعب المغربي


















طفيلية إسمها"محمد"،لكن رقمها"6"، رقم رمزي
 يهودي  يلعب بمصيرنا ونحن عنه لاهون ! !











 

 


طفيلية... يحملها طفيليات...
إلى متى !؟

الصورالمهولة والمروعة والمخجلة هنا هي رمز للواقع المأساوي الذي عاشه الطفل بلال وأمه و يعيشه المغرب طوال حكم الملوك "العلويين" المجرمين الطغاة !

قضية الشرطي"الكوميسير" الذي ضرب أم رضيع - وهي تحمل رضيعها هو شيء لو حدث في دولة ديمقراطية لقدم فورا عميد الشرطة إستقالته في انتظار محاكمته.

والأوامر بالضرب صادرة من فوق  ... وما العميد  إلا منفذ لأوامر الشرطي القمعي الأول أي الملك نفسه لذي فرخ هذا الأسلوب الذي يؤدي حتى إلى ضرب أم وإسقاطها أرضا مع رضيعها. وهذا  تصرف إرهابي ضد طفل رضيع وضد أمه وضد أطفال المغرب و مستقبله كله، و ما تعبر عنه هذه الصور عار  وخزي يندى له الجبين.

المخزن الملكي هو الذي يتحكم في شرطته ويصدر لها التعليمات  بضرب المواطنين. وهذا الشرطي ما هو إلا يد المخزن التي تضرب وتحتقر المواطنين.

إنه مفهوم السلطة المتسلطة على المواطن والمتشبعة بالظلم والقمع والترهيب. إنهم خريجي المدرسة  الملكية المخزنية الجاهلية. اللهم اكفينا شرها. إنها الإرهاب بعينه. شرطة الرعب لا شرطة "القرب"!

وهيئة ما يسمى تمويها بـ "الإنصاف والمصالحة" رفضت تسمية الجلادين القدامى حماية للجلادين القدماء الجدد و لسيدهم الجديد القديم محمد السادس والأخير.

 إنه "العمل الجبار" الذي  تقوم به "الدولة" اليهودية  "المغربية" من أجل إذلال و إخضاع و"خليان داربو" المغاربة!

هذا القمع سيدخل الملكية "العلوية" اليهودية إلى مزبلة التاريخ من بابه الأوسخ بلا منازع، سمعة النظام المغربي الذي سار دوما على مبدأ «جوع الكلب يتبعك»!

 اغلب المغاربة اليوم يحاولون قدر الإمكان الهروب بجلودهم من المغرب أي من هذه الإذلالات و الإهانات والقمع.
 
 واقعة، في مطارالدارالبيضاء، تعبر ببلاغة على ما وصلنا إليه من هوان: حين بدأ احد رجال الشرطة يصيح على المسافرين: "المغاربة في هاد الصف و والأوروبيين في داك الصف".  لكن مغربي بقي في صف الأوروبيين رافضا ان يفهم بان الأمر يهمه لأنه متجنس فرنسي! و توجه إليه الشرطي لينهره و يقول له:  "راه قلنا ليك العرب في هداك الصف والأروبيين في داك الصف"، فأجابه المغربي المتجنس: "ما بدلت جنسيتي  إلا لكي تحترمني"!
 
إلى متى سنبقى ضحايا رخيصة ومفعول بنا مجرورين، نجتر الذل والمهانة ونقبل بالإهانات لأنفسنا و لبلدنا الذي غذى مستنقعا و مرحضا لليهود وعملائهم من حكامنا الذين لا يكنون لنا سوى الإحتقار و الكراهية؟
 
كمغاربة لا نتمتع في بلادنا بادنى حقوق المواطنة، لأن اليهود حلوا محلنا و ألغوا وجودنا كمواطنين كما جرى في فلسطين المحتلمة!

 هذا الكلام ليس موجها ليقرأه الكوميسير البليد فشرطة الملك - كالملك نفسه - لايقرأون. وإذا قرأوا فإنهم لايفهمون..

 إنها الآلة المخزنية الخبيثة المتصدئة والتي لا تمت لعصرنا و لا لشعبنا ولا لبلدنا بصلة. إنها من بقايا عصر الإقطاع والعبودية. مكانها الطبيعي هو في مقابر الخردة وفي متاحف الجاهلية و القرون الوسطى! 

هنيئا للمخزن "العلوي" الملكي بما أفرخته عبقريته و خزينته الحيوانية من أمثال هؤلاء "الكوميسيرات" الوحوش الجبناء.

أن النظام الملكي وخردته وحثالاته البوليسية سواسية.

 
وكيف يمكننا أن ندافع عن بلدنا و شرفنا و كرامتنا، أمام شرذمة من الخونة وعملاء اليهود الذين أصبحوا يتحكمون بمصائرنا ويبيعون فينا ويشترون: لقد إغتصبوا الوطن والمرأة والرجل وعذبوا الطفولة والشباب، وأحرقوا اليابس والأخضر وجعلوا من الأحرار أذلة وعبيدا!

إن الكرامة أقدس قيمة يملكها المرء، إن مست فالضرورات تبيح كل المحظورات!

*****

"من قال أن سنوات الرصاص قد إنتهت؟ إنها مازالت مستمرة"!
 هكذا استنكر الصحافي خالد الجامعي، عضو لجنة دعم ضحايا قمع القوات العمومية، في اتصال مع "المساء"، لجوء قوات الأمن المغربية إلى استعمال العنف لقمع المواطنين، مضيفا قوله: "أكبر دليل على ذلك هو الصورة التي نشرتها "المساء" الأربعاء الماضي لرجل أمن وهو يعتدي بالضرب على امرأة رغم أنها تحمل رضيعا على ظهرها".
 
خالد الجامعي هو عضو لجنة دعم ضحايا قمع القوات العمومية، وهي لجنة حديثة التأسيس، خرجت إلى الوجود على إثر اجتماع تم عقده الجمعة 23 ماي 2008 بين عدد من الفاعلين الحقوقيين بالمغرب.

 وعلى رأسهم عادل اليوسفي، عضو مكتب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، مكلف داخل الجمعية بتتبع وقفات المعطلين.

 وتضم هذه اللجنة، التي لا تزال لائحتها مفتوحة لانضمام أفراد آخرين إليها:

-
النقيب عبد الرحمان بن عمرو

- النقيب عبد الرحيم الجامعي

- محمد الصبار

- نعيمة الكلاف

- خالد الجامعي

- محمد العربان

- عبد الرحيم شباط

- ورضوان فاروقي
 

- ولحسوني الزيتوني

- عادل يوسفي

وعن أسباب تأسيس لجنة دعم ضحايا قمع القوات العمومية، قال عادل اليوسفي، عضو مؤسس:

 "لقد عايشت وقفات المعطلين واحتجاجات مستخدمي شركة حافلات الكرامة، وعددا من وقفات السلفية الجهادية. ومن خلال عملي هذا، وجدت أن القوات العمومية قد تجاوزت كل الحدود في طرق تعاملها مع أشكال الاحتجاج المشروعة للمواطنين".
 
ومن الأشكال النضالية، التي كشفت عنها اللجنة إلى حد الآن، جمع معطيات حول ضحايا قمع القوات العمومية من خلال توزيع استمارة على هؤلاء لملئها، وإنجاز تقارير وتنظيم ندوات صحفية وتنظيم جلسات الاستماع على غرار جلسات الاستماع التي عقدتها هيئة الإنصاف والمصالحة، وتنظيم محاكمات رمزية، وعقد لقاءات، وغيرها من الأشكال النضالية والتواصلية التي قال عادل اليوسفي إنه سيتم الكشف عنها في ندوة صحافية لاحقا.
 
من جانبه أكد خالد الجامعي قائلا:

 "من الملاحظ في السنوات الأخيرة عودة لجوء قوات الأمن إلى استعمال العنف ضد المتظاهرين من المواطنين العزل، مهما كانت وقفاتهم واحتجاجاتهم سلمية، حيث أصبح ضحايا قوات الأمن يعدون بالمئات، لهذا قررنا أنه لا يمكن أن نبقى مكتوفي الأيدي وأن نؤسس هذه اللجنة".

*******

السلفية المخزنية

السلفية المخزنية رضعت من ثدي نهج العنف المدمر والمقوض للفكر والثقافة والإبداع.

"السلفية" الملكية المخزنية تتوسل نهج التكفير، تكفيرالمعارضة السياسية بكل تلاوينها، قصد خدمة النظام السياسي المخزني، والحفاظ على استمراره "مقدسا" وبلا تغيير.

  من سمات "العضو" في تيار السلفية المخزنية أنه شخص حقود طاغ متجبر، يهوى السلطة و يتشبث بها بأي وسيلة. يخوض حربا ضروسا ضد الدين الإسلامي وأهله. ويكفيه طاعة أولياء الأمر من حكامنا..

أمير كفار المخزن، الملك الحاكم المخزني
. دستوريا وبقانون القوة والوقاحة، أعلن نفسه "مقدسا" وحل محل الله  مسميا نفسه بـ"أميرالمؤمنين" ..وأصبح مجرد الشك فيه أو مجرد إنتقاده جريمة كبرى لا تغتفر.

السلفي المخزني العبد الحقير يحصر"وطنيته" و "دينه" في عبادة وطاعة سيده وإلهه الملك وفي "تكفير" كل معارض للملكية وكل ومقاوم للنظام الملكي.

السلفي المخزني يؤمن بالممارسة المنهجية لشعائر الأركان الخمسة "للدين" المخزني:

1.
عبادة الملك، لا إله إلا هو، ولي نعمته و مصدر"رزقه" ووجوده !

2. إحتقار وكراهية الشعب وشيطنة و "تكفير" كل معارض للملكية !

3. إباحة دم وعرض وحياة وشرف وحرية وكرامة كل "مرتد" يجرؤ على معارضة الملك، إله االنظام المخزني أو يجرؤ حتى على مجرد إنتقاده.

4. ممارسة القمع الشرس والمنهجي والإعتقالات والإختطافات والتعذيب والقتل ضد المعارضين للنظام الملكي المخزني.

5. العمالة لكل أعداء الأمة الأجانب الغزاة ولليهود والصهاينة ولمخططاتهم من أجل حماية النظام الملكي المخزني الإستعماري و شرعنته.

 قال عبد الرحمن الكواكبي
(في "طبائع الاستبداد"، ص: 39): "اللهم إن المستبدين وشركاءهم قد جعلوا دينك غير الدين الذي أنزلت، فلا حول ولا قوة إلا بالله
!"

وقال الله تعالى في القرآن الكريم:
إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها و جعلوا أعزة أهلها أذلة، وكذلك يفعلون.

وما الذي يريده اليهود المحتلين الغزاة من بيادقتهم  الأمريكان ومن أدواتهم الحكام "العرب" في المغرب وفي السعودية و في غيرها من بلداننا بعد تحويلنا إلى عبيد ؟
  
إنهم يريدونها حروبا طائفية عندنا لإلهائنا عن مقاومة العبودية والغزو والإحتلال والطغيان. مطلب يهودي إسرائيلي يصب على حريقه "السلفي" المخزني مزيدا من الزيت في المغرب بإعلانه الحرب الدعائية الكاذبة بالوكالة على "الشيعة"...

ذكرت الصحف المغربية أخيرا أن حزبا مغربيا رفع في مؤتمره الأخير صور للبطل السيد حسن نصر الله قائد المقاومة العربية الإسلامية بلبنان الصامد. ولما أستدعي هذا الحزب لوزارة الداخلية تعرض للوم عنيف لأنه رفع صورا "شيعية"..

بأمر من سيده الملك، أحد المرتزقة من "فقهاء" السلاطين في المغرب ألقى "محاضرة" في إحدى مساجد المخزن مخصصة للهجوم على"الشيعة" تحت عنوان "التقريب بين المذاهب" (!!)

صاحبنا أنهى محاضرته قائلا
" :هل من لقاء مع هؤلاء؟ فلا يغرنكم التلميع السياسي لقناة المنار، إنهم الروافض، ولا يجب موالاتهم ... أما فلسطين فموعود الله عندما يتكلم الحجر والشجر، فالغربد".  صحح أحد من القاعة : "الغرقد" .. تابع صاحبنا : "نعم الغرقد ..الغرقد" .فخيم وجوم على وجوه من الحاضرين..

بعد إنتهاء "المحاضرة"، فتح باب التدخلات ، قصد "الإستفادة" من "علم" "الدكتور". المتدخلون عموما لم تنطلي عليهم الخديعة فهموا أن بيت القصيد في كل "محاضرة" "الفقيه" المرتزق لم يكن نصرة مذهب ولا غيرة على دين الله، بل هدفها الرئيسي هو تهيئ الناس نفسيا لتقبل ضربة عسكرية أمريكية لإيران لا قدر الله. وإذا ما وقعت سيكون المتضرر من تداعياتها المقاومة،
مما سيجعل قادة حماس لن يستطيعوا مغادرة فلسطين إلا للحج أو للعمرة إذا ما تم تحييد إيران لا سمح الله. أي أن المستفيد الحقيقي و الأوحد سيكون اليهود وعملائهم الحمام العرب !

لما كان الكيان الصهيوني في حرب لبنان الأخيرة يمارس هوايته المفضلة، أي المذابح تلو المذابح، و لم يفرق فيها بين الشيعي و السني و المسيحي، وهو يدك بصواريخه قناة المنار" الشيعية " والمساجد والكنائس، كان المغاربة يتساءلون بعفوية: أين الحكام العرب ؟ وقال أحدهم على سبيل التنكيت: "سيتدخلون حين تهاجم روتانا أو بيت نانسي عجرم أو هيفاء وهبي" !

إن الأمة العربية والإسلامية كلها اليوم محاصرة و تتعرض للإهانات وللمذابح اليومية. في المشرق مذابح جماعية، وفي المغرب مذابح"بلاغية"!
-----------------------------------------------------------------
 المرجع، بتصرف: المساء وهسبريس


 
إنتفاضة شعبية
 في سيدي إيفني
81arto
ثمانية شهداء والعشرات من الجرحى
لنتوحد جميعا و لنقول للملك:
 كفاية... إرحل، لقد بلغ السيل الزبى

 

في هذا الزمن المخزني المخزي والرديء - يوم السبت 7 يونيو 2008 - وقع إنزال وإحتلال  قمعي وهمجي بمدينة إفني، قامت به قوات القمع الملكية ردا على مظاهرات شعبية إحتجاجية وسلمية ضد الظلم والبطالة و الفساد المخزني.

وقد بدأت هذه الأحداث عندما أقدمت مجموعة من الشباب العاطل بالمنطقة على الإعتصام أمام ميناء المدينة، وقطع الطريق المؤدي إليه ومنع خروج الشاحنات المحملة بالسمك الموجه إلى معامل التصبير والتجميد بأكادير، إحتجاجا على تردي الأوضاع الاجتماعية و الإقتصادية في صفوف الشباب العاطل بالمدينة، وعدم الإستجابة لمطالب سكان المنطقة وعدم وفاء السلطات الرسمية بوعودها بإنشاء وحدات صناعية لتنمية وتطوير المنطقة.

و بعد الهجوم البوليسي فضل الكثير من الشباب الذين شاركوا في  إلإعتصام الهروب إلى الجبال المحاذية للمدينة هروبا من الوقوع في أيادي قوات القمع.

ويعتزم أبناء المنطقة وخصوصا الطلبة منهم تنظيم وقفة احتجاجية بمدينة أكادير يوم الأحد 8 يونيو 2008 تضامنا مع ضحايا القمع المخزني الهمجي.

و قد بدأت إنطلاقة شرارة هذه الإنتفاضة الشعبية في مدينة إفني المناضلة يوم الجمعة 30 مايو 2008 بتنظيم الشبان العاطلين مظاهرة للمطالبة بالعمل، وتوجهوا إلى ميناء المدينة حيث إعتصموا أمامه.

و قد لقي هذا الاعتصام تضامنا شعبيا قويا.  ومنذ ذلك - ويوما بعد يوم - تكررت وتصاعدت مظاهر الإنتفاضة  والإحتجاج بعد طول إنتظار
  تحقيقوعود المخزن االكاذبة ردا على مطالب العاطلين على اثر إنتفاضة عام 2005.

ويوم الجمعة 6 مايو 2008 قامت مظاهرات شعبية إستمرت حتى فجر يم السبت 7 يوليو وتلتها عملية قمع بوليسي  ضارية. وقد رد شباب المدينة بمسيرات أخرى للتنديد بالقمع وتجدد المطالبة بالحقوق الاجتماعية، تصدت لها قوات القمع بالرصاص المطاطي وقنابل الغازات المسيلة للدموع.

إن التدخل البوليسي لم يكتفي بقمع وتشتيت المعتصمين بالميناء بل داهم منازل عائلاتهم وأسرهم، و قام  بالتكسير والتخريب والضرب وبالتلفظ بعبارات السب والشتم المهينة ضد المواطنين المسالمين العزل. وقد أفادت بعض المصادر عن سقوط  ثمانية شهداء والعشرات من الجرحى.

ولقد فجر هذه الإنتفاضة
أزمة الفساد والبطالة والغلاء وتردي الخدمات الإجتماعية التي تعيشها المنطقة كما يعيشها المغرب كله.  وليس عند الملك لحل الأزمات التي يفرخها فساد نظامه سوى المزيد من الطغيان  والترهيب والقمع.

و هذه اللحظة التاريخية تتطلب إستنهاض كل القوى الحية الكامنة فينا لمساندة الجماهير الشعبية بسيدي افني، كل في موقعه وبإمكانياته، لتنظيم  وإقامة مظاهرات مساندة وتضامن لدعم المطالبة بسحب قوات القمع من المدينة المحاصرة فورا  تلبية لطلب السكان العزل.

 إن مدينة إيفني تعيش اليوم مواجهات عنيفة بين قوات القمع وشباب المدينة، بعد الإنزال القمعي الكثيف وغير المسبوق، حيث تم استقدام أعداد ضخمة من عناصر التدخل السريع [السيمي والمردة]  والدرك الملكي  من مدن أخرى ـ وقامت فورا بحملة مداهمات للبيوت، وإعتقالات وممارسات للتعذيب الوحشي.
 

 

وقال مسؤول بوليسي محلي: "إن الشرطة ألقت القبض على أكثر من 20 شخصا في العملية."

 

وأوضح أحد سكان سيدي إيفني شارك في المظاهرات أن قوات الشرطة هاجمت المتظاهرين مستخدمة أسلحة نارية وكلابا وهراوات، مضيفا ان "العشرات جرحوا، مضيفا: "لقد شاهدت بأم عيني جثتين في الشارع بجروح في الرأس."

 

وأضاف: "عدد من الأصدقاء في المدينة أكدوا لي وفاة ثلاثة آخرين على الأقل."

 

وقال دبلوماسي غربي تحدث شريطة عدم ذكر هويته ان شاهد عيان موثوق به أبلغه بمقتل ثمانية أشخاص.

 

 ويشكو سكان هذه المدينة من تهميش حكومة الرباط لهم وإسقاطهم من حسابات التنمية الاقتصادية وتجاهلهم في الوظائف.

 

وقال ناشطون حقوقيون في المنطقة إن الشرطة فتشت المنازل في المدينة الصغيرة الواقعة على ساحل الاطلسي على مسافة 700 كيلومتر جنوب غربي العاصمة الرباط.

 

وذكر عبدالله برداحة رئيس فرع  مدينة تزنيت - القريبة من إفني- للجمعية المغربية لحقوق الإنسان في اتصال هاتفي مع رويترز: "المدينة في حالة حصار والسلطات فرضت حظر التجول في المدينة وهناك اقتحاما للشرطة لأكثر من 30 منزلا وإعتقالات واسعة وسرقة أموال من طرف رجال البوليس المداهمين لبيوت المواطنين. والتعزيزات القمعية مازالت تتوافد على المدينة المحاصرة".

لقد سقط في سيدي إفني شهداء ضحايا للنظام الملكي الفاسد. انها ثورة الفقراء وبوادر ثورة أوسع و أشمل. ثورة قادمة إن شاء الله. فإصمدوا يا أبطال سيدي إفني على درب النضال  وعلى طريق الحرية و الكرامة.

 
نحن المغاربة، كلنا - كأبناء إفني - محاصرون اليوم. و
ثورة أبناء إفني هي ثورة شعبنا كله.

 

فإذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر، ولابد للقيد أن ينكسر، ولابد لليل أن ينجلي.

  تحية الإجلال والأيباء والمجد والخلود لشهداء الثورة الأحرار بسيدي إيفني المجاهدة والصامدة.. دمتم للنضال يا أحرار ايت باعمران والله يلعن النظام المخزني الملكي الفاسد ويرحم  شهدائنا
.

تحية لسكان سيدي افني وتحية لسكان المدن الصغيرة والقرى والمداشر لأن جيوب الإحتجاج والصمود و الثورة دائما تاتي من هاته الأماكن.


إن إنتفاضة أحرار مدينة إفني قد تصبح نموذجا لإنتفاضة شاملة أصبحت ضرورة حتمية أمام  المغاربة إن عزموا و أرادوا فعلا الخروج من عصر الفساد والعبودية والطغيان الملكي الإستبدادي لإقامة حياة أفضل. فالطاغية البليد اللواط محمد السادس ونظامه الفردي الفاسد - إذا لم نثر عليه فورا لرميه ونظامه في مزبلة التاريخ التي يستحقها بإمتياز - لن يؤدي بنا إلا إلى الكارثة المحققة.

فلنتوحد جميعا لنقول عمليا للملك، كما قال له شباب إفني:

كفاية، "باراكا"... إرحل أيها الطاغية اللواط !  لقد بلغ السيل الزبى !

لقد آن الآوان ليتحمل كل مغربي مسؤوليته كاملة ويدخل في الحساب أو يخرج من كل حساب !

 لنهب جميعا كرجل واحد وبكل الوسائل الممكنة لنصرة إخواننا بإفني،  ولما لا، بواسطة إنتفاضة عارمة و شاملة
إبتداء من 15 و 20 يونيو2008 المقبل ضد  الفقر والبطالة وغلاء المعيشة والفساد والإستغلال والإستبداد الملكي المخزني.


صور معبرة... عن إنتفاضة إيفني الباسلة


و من يحاول تغيير المنكر - حتى ولو بالوسائل الديمقراطية - يكون
 مصيره الإختطاف أو الإغتيال أو الإعتقال في زنازن المخزن الملكي

سم الله الرحمن الرحيم

وقـفــــة

أمام تجاهل الجهات المسؤولة لمطالب المعتقلين الإسلاميين المضربين عن الطعام بالسجون المغربية، واعتبارا للحالة الصحية المتدهورة التي اصبح عليها معظم المضربين عن الطعام والتي نقل على إثرها عدد منهم إلى المستشفيات، ومن باب التذكير بالمسؤولية وتحميلها لمن هم مشرفون على هذا الاعتقال وظروفه، تنظم عائلات المعتقلين الإسلاميين وقفة احتجاجية أمام بوابة المركب السجني عكاشة يوم الأربعاء 4 يونيو 2008 على الساعة 11 صباحا.

Sit-in 

Les familles des détenus islamistes en grève de la faim depuis 28 Mars 2008 vont protester demain Mercredi 4 juin a 11h devant la prison Oukacha a Casablanca.

L état de santé des détenus est alarmant, et leur droit a la vie est en danger. 

عن المكتب المسير للنصير

الدار البيضاء : الثلاثاء 3 يونيو 2008
abderrahim mouhtad
[email protected]

Houcine EL MANOUZI
Disparu et kidnapé par la police du roi depuis 1972

Houcine EL MANOUZI, né en 1943 à Tafraout, mécanicien d'avions, syndicaliste et membre de l'Union Nationale des Forces Populaires, a été enlevé de Tunis le 29 octobre 1972.

Pour notre famille, depuis cette date, a commencé la descente dans les enfers dans une angoisse profonde. Tous ses proches vivent des passages d'une grande espérance à un grand désespoir. Depuis 36 ans, nous n'ignorons pas que disparaître, c'est ni vivre ni mourir. Le calvaire de HOUCINE nous le partageons tous.

En dehors de tout cadre légal, il entame sa 12970ème journée de détention dans un lieu où ses parents, sa famille et ses amis ne peuvent ni le contacter, ni lui rendre visite, ni se recueillir sur sa tombe s'il est vraiment décédé. Les responsables de sa détention « sur terre » ou « sous terre » s'obstinent dans leurs retranchements à continuer à cacher la vérité sur son sort.

Mais, jusqu'à quand ?

Les familles ont le droit de connaître la vérité sur le sort de leurs proches disparus. Si rien n'est entrepris dans ce sens, les disparitions de personnes continueront à laisser planer une zone d'ombre préoccupante sur l'avenir du Maroc.

Tant que le sort des disparus ne sera pas élucidé, les familles resteront non seulement tourmentées, mais aussi animées par l'impossibilité de faire le deuil. Nous espérons tous un miracle – une libération d'une prison secrète, une nouvelle vie - ou simplement des restes humains, une tombe sur laquelle nous recueillir.

L'Etat Marocain doit assumer ses responsabilités en tant que garant des droits des personnes à la vie. Ses services de sûreté détiennent le secret et  l'information, et il dispose des moyens pour imposer à ses agents actifs ou en retraite de dévoiler la vérité sur le sort de Houcine El Manouzi et de tous les autres détenus disparus. Rappelons nous de la localisation de la tombe du disparu Mohamed Abou Fadi et celle toute récente des tombes de Nador.

Casablanca 10 mai 2008
Famille Houcine EL MANOUZI
Hadj Ali EL MANOUZI
738 Rue Boucraa
Casablanca


 

 


 La révolte de Sidi Ifni sur YouTube - بعض أشرطة "يوتوب" عن إنتفاضة إفني

http://fr.youtube.com/watch?v=Yom4ujcrmXE&feature=related
http://fr.youtube.com/watch?v=yJBgA89YyeU&feature=related
http://fr.youtube.com/watch?v=pTD13aikoO0&feature=related
http://fr.youtube.com/watch?v=bckfjgigPAM&feature=related
http://fr.youtube.com/watch?v=jsKvOjajpzw&feature=related
http://fr.youtube.com/watch?v=TWb-NpcnQO8&feature=related
http://fr.youtube.com/watch?v=iuUGC7JZO_A&feature=related
http://fr.youtube.com/watch?v=FogOci6g8Lw&feature=related
http://fr.youtube.com/watch?v=nJ3XqPe9YpU
http://fr.youtube.com/watch?v=unFKFFNA6Ck&feature=related
http://fr.youtube.com/watch?v=toa6xUm87MA&feature=related

http://fr.youtube.com/watch?v=S_PTNPSSbEE&eurl=

http://fr.youtube.com/watch?v=rDxqrZRSV3w&feature=related

http://fr.youtube.com/watch?v=nJ3XqPe9YpU&feature=related

http://fr.youtube.com/watch?v=SFLy-Uab47w&feature=related

http://fr.youtube.com/watch?v=tXZipUzU7cI&feature=related

http://fr.youtube.com/watch?v=n2h261CQ-NI&feature=related

http://fr.youtube.com/watch?v=dyoYZRwLdW0&feature=related

http://fr.youtube.com/watch?v=DHx1MNXt8A0&feature=related

http://fr.youtube.com/watch?v=XDZX3vlJRes&feature=related

http://fr.youtube.com/watch?v=ga8TcVCrgjo&feature=related

http://fr.youtube.com/watch?v=hW6ustt5KtQ&feature=related

http://fr.youtube.com/watch?v=tXZipUzU7cI

Qui gouverne le Maroc?
L´Islam résistant
L'idéalisme d´Ahmed Rami
Que se passe- t-il au Maroc?
La domination juive
Le vrai terrorisme

 

 عبد السلام ياسين: مذكرة إلى من يهه الأمر دور الموساد اليهودي في الحرب على العراق من العدو: إيران أم إسرائيل؟

عباس محمود العقاد: بروتوكولات حكماء صهيون ما هي" برتوكولات حكماء صهيون" ؟غارودي: دراسة في اليهودية

فهمي هويدي
فهمي
هويدي




 ما الحل وما لعمل؟مقالات للكاتب فهمي هويدي الذي عرفته الصحافة العربية مفكراً يحمل هموم الأمة الإسلامية، واستطاع بقلمه أن ينفذ عبر كل العصور محللاً ومفكرا، بآرائه الصادقة المعبرة عن نبض الأمة. إنها كارثة أمة تتآكل أمامنا ونحن لاهون أو ساكتون!
         
 

 



This Site (Email) is owned by a group of freedom fighters from different countries in supportof Ahmed Rami 's struggle.
RADIO ISLAM


استشهاد أسد المقاومة الحاج عماد مغنية


القائد الكبير في المقاومة الإسلامية ،

الذي أمضى حياته في خدمة المسيرة الجهادية


في مقابلة أجرته معه صحيفة " المشعل" الأسبوعية المغربية، أحمد رامي يقول:
  "
المحنة التي تمر بها أمتنا هي التي صنعت ظاهرة الظواهري وابن لادن"
 

  "أحمد رامي لـ " الخبر":
رفضت العودة إلى المغرب لغياب دولة القانون وحق الحياة والأمن لكافة المواطنين

 

محمد السادس:
 سابع أكبر لصوص العالم

 

 

الدكتور فيصل القاسم:
حكامنا يستقوون علينا بالأجنبي

 

دور الموساد اليهودي في الحرب على العراق

من العدو: إيران أم إسرائيل؟

نصر الله فضح أعداء الله
  

أحمد رامي يتحدث لجريدة  الأيام

 
عبد السلام ياسين:
مذكرة إلى من يهه الأمر

 

عباس محمود العقاد:

 بروتوكولات حكماء صهيون
ما هي" برتوكولات حكماء صهيون"؟

 

فهمي هويدي

إنها كارثة أمة تتآكل أمامنا ونحن لاهون أو ساكتون!
ما الحل ؟
مقالات للكاتب فهمي هويدي الذي عرفته الصحافة العربية مفكراً يحمل هموم الأمة الإسلامية، واستطاع بقلمه أن ينفذ عبر كل العصور محللاً ومفكرا، بآرائه الصادقة المعبرة عن نبض الأمة.

روجيه غارودي
دراسة في الصهيونية و اليهودية
 

"المفكر والكاتب السويدي يان ميردال يتحدث لـ"الانتقاد:
حرب الغرب على المسلمين هدفها الهيمنة وليس نشر الديموقراطية


 يحي أبوزكريا:
حكام المغرب العربي في خدمة إسائيل


External Links


 

 

 



 


Interview - in Arabic - with Ahmed Rami published in the islamist Egyptian Newspaper Elshaab (Alshaab) 24.03.1998



 

 


Khâlid Al-Islambûlî

In the court cell at the trial in which he was sentenced to death
for the assassination of the enemy of God, Anwar Saddat.

Khalid Al-Islambuli

Dans la cellule de tribunal, au procès pendant lequel il fut condamné

à mort pour l'execution de l'ennemi de Dieu, Anwar Saddat.

(Extrait du livre d´Ahmed Rami "Ett liv för Frihet".)

 

Our weakness
We must know that our weakness is
Israel's strength.The regimes that are in power in our countries are like dead bodies, our "leaders" are politically finished. Instead of stepping down in honor, they cling bitterly to power and try to drag their peoples along into the precipice.

In the first place, we must conquer tyranny, decadence and corruption in our own hearts and in our countries! Instead of giving up, we must work seriously to create the economic, political, military and social conditions for the future victory of the Justice.

The future belongs to the forces of Islam. The Hezbullah, Hamas and the Jihad are the Islamic response to the Zionist challenge. The Islam began in the 6th century as a cultural, and spiritual movement against the superpowers of that time.

The military strength of the Islam grew as a consequence of its spiritual strength. Today, capitulating before the jewish arrogance is not a solution; it is betraying the future generations. If we can not create victory today, we muste not create defeat ourselves. The least We can do is to capitulate without resisting.

Any "solution" violently extorted, any unjust "peace" (capitulation) will be rejected by the future generations. The only real solution of the Palestinian question lies in the return of the Palestinian people to their fatherland.

Ahmed Rami

= Nos voleurs!
Il y a des problèmes extrêmes où nous nous debattons et que nous avons trop tardé à regarder en face. A la différence des pays occidentaux, nos "pays musulmans" ne connaissent que peu de hold-up de banques.
C'est que les voleurs d'envergure savent qu'aujourd'hui, dans nos pays, la source d'enrichissement la plus sûre, la plus rapide, la seule à vrai dire, est le pouvoir. À titre d´exemple : le systeme féodal (makhzen) - qui n´a rien à voir avec l´Islam - que Hassan II a pérpétué anachroniquement au Maroc en plein XXe siècle - fait de la corruption généralisée un systhème de gouvernement.

Le régime de Hassan II constitue, pour notre pays, pour notre peuple et pour notre avenir un danger mortel réel.
Face à ce danger et à son défi, il n y a, devant nous, qu´une seule alternative et une seule réponse: une révolution islamique radicale, éclairée, intelligente, tolérante et liberatrce!
En Islam, la liberté est la régle et l´interdit est l´exception.

Il s´impose donc urgence et nécessité vitale de créer un Front Islamique uni pour la Liberation du Maroc.
Les grands ne sont grands que parce que nous sommes à genoux. Levons-nous!

Ahmed Rami

 Ahmed Rami,
fondateur
de

RADIO ISLAM  

 

Some chosen topics:

 


Other languages:
|
French | English | Swedish | Deutsch | Russian | Spanish | Italian | Portugues |

|
Arabic | Suomi | Norsk | Danish | Roman | Hungarian | Indonesian |


Latest additions
| English.| Svensk | French.| German.| Portug.|

|
Arabic.| Russian.| Italian.| Spanish.| Suomi | Danish.|


Some chosen topics
Caricatures | Photos | This Site | Quotes | Letters | Forum | Search | Islam | Authors

Khamenei | Nasser | Yassine | Rami | Farakhan | Franklin | Thion | Faurisson | Marx

Luther | Hitler | Shahak | Garaudy | Koestler | Remer | Ford | Yahya | False | Medias

Encyclopedia | Conspiracy | Revisionism | Victims | Newspapers | Books | Catechism

Protocols | US-Congress | Talmud | Israel | Judaism | Nazism | Capitol | War | Peace

Crime | Enemy | Right | Jews | Mossad | Khazar | Resistance | Drugs | ADL | History

When | Zion | Islamism | Links | USA | Russia | Germany | England | France | Turkey

Maroc | Morocco | Tragique | Lebanon | Sweden | Sverige | Suisse | Time | Massacre

|
Jewish Crimes | How the Jews dominate the world? |

|
Tragédie Marocaine |


 

Freedom fighter

| Rami |

 

Heros

| Farrakhan | Franklin |

 

The Jewish Marx on Jews

| English | Svenska |

 

Roger Garaudy: The Resistance

| English | French | Deutsch | Svenska |

 

Christianity: The Resistance

| English | French | Deutsch | Svenska | Portug |

 

Did Six Million Really Die?

| English | French | Deutsch | Svenska | Danske | Russian |

 

Islam: The Resistance

| English | French | Deutsch | Svenska | Portug | Portug | Russian |

 

 

Judaism=racism,domination,occupation,plots,violence

| English | French | Deutsch | Svenska | Portug | Russian | Spanish |

The Jewish war against Islam
and the Islamic Resistance

 

 

 

 


Write to Radio Islam


© No Copyright - All articles in this Site may be republished as long as Radio Islam where they are located are mentioned.


HOME