Ahmed Rami HOME Ahmed Rami

Radio Islam - Palestine - Maroc - Morocco - Ahmed Rami - راديو إسلام  - الإذاعة الإسلامية في السويد - أحمد رامي - المفرب - فلسطين

مجزرة غزة و ما بعدها...

مجزرة اليهود بغزة في صور

رسوم عن جرائم اليهود في غزة

مناظرمن جرائم اليهود في غزة

صور الهمجية اليهودية في غزة

صور لرسائل الحب اليهودي لنا

رسوم عن سيطرة اليهود

 رسوم عن وقاحة
اليهود

ملحمة غزة تعرية الحكام الخونة
        فهمي هويدي

جريمة محرقة غزة لن تمر
        فهمي هويدي

بالخداع يحاول اليهود تحقيق
   ما
عجزواعنه بالسلاح
هويدي

خطاب لن يلقيه الخائن مبارك
 -      فهمي هويدي

اسمحوا لي أن أبصق
   على مجتمعنا
، أحمد رامي


لقد جاوز الظالمون المدى
   فحق ا
لجهاد وحق الفداء!


فيقوا وأرفعوا رؤسكم!

إستشهاد سعيد صيام

غزة وذكرى عبد الناصر

اليهود في القرآن
 

غزة: معنى وقف إطلاق النار
      عزمي بشارة

الوسيط اليهودي ساركوزي!
     عبد الباري عطوان

ثقافة الإستسلام
      عبد الباري عطوان

غزة تفضح "عرب" التواطؤ
      عبد البارى عطوان

لم ولن يستسلم المجاهدون !
      عبد البارى عطوان

غزة وسقوط الأقنعة
  
   رشيد نيني

لن نصدقكم أيها الحكام!
       
د. فيصل القاسم

غزة وثقافة المقاومة !
        حسن بويخف

حكام الردة والخيانة
       صلاح عودة

حسنى مبارك صهيوني
    مجدي أحمد حسين

محرقة غزة ومخرقة اليهود
 عبد الله الدامون

اللص اليهودي، وكلابه
  
    عبد الله الدامون

ما العمل، يا أحبار الهزيمة؟
  
   نور الدين لشهب

إنهاء الإحتلال، لا المقاومة!
  
   صبحي غندور

التصدي للهيمنة اليهودية
 

دعوة للتخلص من الحكام
   المنافقين الذين عرتهم غزة

 

حجب المواقع المعارضة
   في المغرب

العرب ظاهرة صوتية
   أمام الاحتلال،
أميمة أحمد

غزة بين ظلم الأعداء
    وغبن الأصدقاء
، ن. علوش

مبارك لإسرائيل:
   
"أكسروا حماس" !

محمد السادس "يتجرأ"...
   
على شافيز
!

محمد السادس أميرالمؤمنين
   أم أميراللواطين؟

 

"محمد السادس" يرفض
   
إستقبال نائب أحمدي نجاد!

 

القمة، أوالقمامة العربية!

قمة الانحدار. لا رأي
   لمن لا قوة له!
رشيد نيني

دعاء الحكام في قمتهم:
   
"اللهم انصراليهود"!

اليهود في القرآن
 

مرشد الثورة الإسلامية
   
يهاجم الخونة

يهود المغرب، طابورخامس

إعتقال مسؤول مغربي
   لأنه لم يقبل يد الملك
!

المارد الإسلامي يخرج من
   صندوق الاقتراع
أوري أفنيري
 

دماء الشهداء لن تذهب هدرا
       
إسماعيل هنية

غزة وضرورة المقاومة

خطوة على طريق التصدي
   
للهيمنة اليهودية عالميا

شروط تفكيك الكيان اليهودي
      يحي أبوزكريا

الحرب الإعلامية:هل انقلب
 
 
السحرعلى الساحر؟
م. بشور

الحرب النفسيّة اليهودية
    لإحتلال عقولنا

"كتّاب" الطابور الخامس
   وتبريرالعدوان اليهودي

التعاون مع العدو كفر وخيانة
  
- بيان من العلماء المسلمين

التعاون مع العدو جريمة
   لا
"وجهة نظر"! ع.أومليل

حكاية البهائي محمود عباس

مسيرات الشعب المغربي
     من
أجل غزة

صادرات إسرائيل إلى المغرب
       20 مليار خلال سنة 2008

الخونة والأقلام المأجورة !
   
محمد الشبوني

اليهود ممسكون بالقرارالغربي
 
   عبد الكريم مطيع

إسرائيل: حاضنة الإرهاب
   اليهودي
، عبد الله آل ملهي

هستيريا الخونة سميح خلف

"علماء" السلاطين

قائمة عملاء العدو

تجريم التطبيع مع العدو

حكامنا المتحالفين مع اليهود،
      منير باهي

يوميات رجل خليجي

"جنرالات" كرة القدم
   في المغرب
!

الحمار المحتل

العيب فينا أم في
   الهيمنة ا
لخارجية ؟

هيبة الملك في المغرب
   
علي الوكيلي

هل سينجح حصار غزة ؟
         سوسن البرغوتي

كيف تمت سرقة المغرب؟
       
مصطفى حيران

موت الأنظمة وعجز الشعوب
       أحمد منصور

عنتريات الحكام ضد شعوبهم
   وخضوعهم للعدو
- نزار قبانى

تقرير سري جدا
   من بلاد قمعستان
،  نزار قبانى

متى يعلنون وفاة العرب؟
      نزار قباني

نكون أعزةً أو لا نكون!
       
أحمد باكثير

المفسدون في الارض
        أحمد حسن المقدسي

الكلام، زيّ الحسام...
   
   حوار مع أحمد فؤاد نجم

اتركوني أبكي ...
   
   عادل الحياني

أيها الساكن في قصور
   الفجور
د. مازن حمدونه

أشهد ياعالم! حسن العشوري

بعض كبار مجرمي حرب
   الإبادة اليهود المطلوبين


بيان إلى الأمة بشأن غزة

دعوة لإعلان الإنتفاضة

عندما فشل الحصار

كيف في مواجهة العدوان

تصفية القضية الفلسطينية

أصبحنا غرباء في بلداننا

بروتوكولات حكماء صهيون

الدعاء الرسمي للحكام العرب

خفافيشٌ اليهود تريدُ دمَاءنا

أول العرب هم الفلسطينيون

طاطي رأسك طاطي...

القدس

غزة العز، قلب أمة ينبض

لن يكون مع اليهود سلام

فيلم يهودي في المغرب

فقدان حقوق الإنسان العربي

تضامن مع غزة في المغرب

أحمد رامي Ahmed Rami 

باللغة الإنجليزية English

باللغة الفرنسية  Français

 بالعربية Arabic


 

لنجعل من2009
 عام الثورة
 والإنتفاضة الشاملة والعصيان المدني...

جرت مسيرة مليونية ضخمة يوم الأحد 04-01-2009 في الرباط بالمغرب، تضامنا مع الشعب الفلسطيني وغزة المقاومة، شاركت فيها كل المنظمات الشعبية الممثلة للرأي العام في المغرب - تنديدا بالعدوان اليهودي على غزة ودعما للمقاومة الصامدة في فلسطين  وإدانة لصمت وتواطؤ وخيانة الأنظمة الطغيانية الحاكمة. وكان المتغيب الوحيد عن هذه المظاهرة الضخمة هو اللوطي اللواط "محمد السادس" "رئيس لجنة القدس"(!) و"أميرالمومنين" اليهود، لأنه كان مشغولا جدا بالإصغاء إلى سيده ومستشاره اليهودي "المقدس" عنده أندري أزولاي!
 وكانت هذه التظاهرة في نفس الوقت ضمنيا تظاهرة ضد الدكتاتورية والقهر والحرمان والطغيان الذي يمارس علينا في المغرب من طرف نظام حكم يهودي قمعي إحتلالي لا شرعية له. المجد والخلود لشهداء القضية الفلسطينية والخزي والعار لتحالف حكامنا الخونة مع اليهود المحتلين الطغاة. إن حكامنا جثات محتضرة دخلوا في غيبوبة عميقة طويلة أستعصوا فيها على الموت كما أستعصوا على الحياة! لو تخلصت هذه المسيرة من الخوف من القمع لتوجهت الى القصر الملكي وكر الطغيان والفساد الذي جعل منه اليهود قاعدة صهيونية منيعة لإحتلالهم الماكر لبلدنا حيث لا يستطيع فيها الببغاء "محمد السادس" أن ينطق بجملة مفيدة واحدة بدون أن يصيغها له إولا "مستشاره" اليهودي أزولاي. وبالتالي: إن تحرير القدس ينبغي أن يبدأ أولا من تحريرنا من  قصور الطغيان المتصهينة التي تتحكم في دولنا وحكوماتنا وثرواتنا ومصائرنا.

لقد حان الوقت لندافع عن بقايا من إنسانيتنا ولو بالحزن قليلا على الدماء التي تسيل أمام أعيننا. الجهاد ليس بالسلاح فقط،. ثمة أيضا جهاد بالقلم أو بالإعلام أوبالمال أو بالمقاطعة.

 مقاطعة السلع ذات علاقة بالعدو او جهات تتحالف معه وتناهض مشاعرنا وتقتل قلوبنا بكل الطرق. وهل كثير على هؤلاء الموجوعين أن نتضامن معهم بقلوبنا ومشاعرنا فقط؟ بأن نحترم موتهم النبيل وهامتهم العالية بأن نوقف صوت الفرح والمجون والرقص والموسيقى في إذاعاتنا وتلفزيوناتنا، ونترحم عليهم كما يستحق الشهيد أن نترحم عليه.

لكم الله يا أهل غزة. أنتم تذبحون فعليا، و نحن تذبح كرامتنا ومشاعرنا وإنسانيتنا ورجولتنا.

 المقاومة بسلاح المقاطعة: قاطعوا اليهود!
أخي المسلم: إن تعذّر عليك أي فعل أو جهاد مقاوم، فبربّك، على الأقل، قاطع اليهود بكل ما استطعت، وأينما كنت في العالم: ماليا وتجاريا وسياسيا وثقافيا وإجتماعيا وإقتصاديا. وهذا من حقك القانوني الفردي والديمقراطي المشروع.  فلا تدعم - بأي طريق، مباشر أو غير مباشر، عدونا اليهودي. وهذا أضعف الإيمان أن تقاطع اليهود وتمتنع من دعمهم كأعداء، سواء بالمال أو بالتعامل التجاري أو السياسي أو الثقافي. وحاول أن تقاطع كل السلع اليهودية وكل الشركات اليهودية وكل المتاجر والمحلات اليهودية.  وقاطع أيضا كل خائن يتعامل مع اليهود أو مع تجارتهم وسلعهم ومحلاتهم ومتاجرهم. إن كل ربح تجاري يكسبه منك يهودي قد يذهب كمشاركة منك غير مقصودة  للمشاركة في المجهود الحربي اليهودي الإسرائيلي للإستمرار في إحتلال وقتل إخواننا الفلسطينيين كخطوة أولى لإخضاعنا جميعا ولتركيع أمتنا الإسلامية وإذلالها وإستعبادها!
 


دعاء الحكام في مؤتمرالقمة !:
"اللهم انصر عباس على حماس"!

لمحاولة إيقاظ الحاكم الغارق في نومه: شارك في
 
كسر الحجب على مواقع جماعة العدل والإحسان
[http://aljamaa.net/ar/index.asp]
  من داخل المغرب بالنقر على هذا الرابط

http://www.nafa7at-aljamaa.ici.st

FRENCHE

Photos du massacre
   
juif à Gaza

Photos et l'idéologie
    derrière le massacre

Chronique illustrée du
    massacre juif de Gaza

  Images des bestialités
     juives à Gaza

Citations sur les juifs

Les Juifs: Que
   veulent-ils ?
M. Mahmud

La France
    est occupée !!

Obama raconte à
    sa fille...
M. Collon

Pas de paix
    sans Justice!

       Michel Collon

France: prison
     idéologique !

Guerre totale
    contre l'Islam

       Ahmed Rami

Céline et les juifs...

Les plans juifs
    de Sarko

Que faire ?
    
   Michel Collon

«L'Holocauste»:
    un mensonge

   
    R. Faurisson

Ben-Gourion:
    "Nous avons volé
    
la Palestine"
 
    
   Khalid Jamai

Massacrer 1400
    palestiniens

       P. Randa

Les juifs ont violé
    notre conscience
        BELAALI Mohamed

Boycottons
    les produits juifs

Macias veut mourir
    pour
Israël !

Libérons la France
    d'abord!
C. Bouchet

Libérer les Français
   
des mensonges juifs,
  
   Alain Gresh

Gaza, choc et effroi
      Alain Gresh

Levons-nous !

En France:
    les
juifs forment
    
les magistrats !

Le massacre
    juif de Gaza.

         M. Collon

On ne peut pas
    dire la vérité.

        Michel Collon

Arrêtons les
    massacres
!
       Gilbert Perea

Qui recherche la
    vérité,
est interdit

       Ivan de Duve

Les Israéliens
     s'illusionnent

          Abdel-Jawad

"J'écrivais des textes
     que d’autres signaient."
          Simon Levy

Les juifs gouvernent
     le monde
 Mahathir M.

La crise financière,
     pourquoi...?

Le pouvoir juif 
   
persécute Siné !

Les racines des
    crimes juifs actuels
,
        Robert Faurisson

Les plans stratégiques
 
  juifs du rusé Sarkoy!

“Tsahal” recrute
    en France

Un "peuple"
    ou d'une mafia?
        Shlomo Sand

Que dit la bible juive?

Les Juifs contrôlent
    le monde entier

       Abdallah Aal Malhi

"Merci Hitler"!

"H. Clinton:
     une pute juive"


Ahmed Rami

English

Arabic *بالعربية

 

ENGLISH

Photos of the jewish
    massacre of Gaza


Album of the idéology
   behind the massacre

The Jewish massacres
    in Gaza,
 photos

Images of the Jewish
    bestiality in Gaza


Jews Banished 47 Times
   In 1000 Years - Why?

 

For Whom
    the Gaza BellTolls

The Jewish terrorist Stat

Judaism in its finest hour !

What Jews say, what world
   famous men said about Jews


Israel Is Committing
    War Crimes


I am Israel

Wake up Germany !

How to Kill a Palestinian

The Jewish Purim:
  
 What's It ?


The Jewish Yom Kippur
    What Is It ?


How Jewish leaders
    kill for Jewish votes


Israel Seeking Arab
    Obeisance


The US Promotes Jewish
    Genocide Against Gaza


"European" or Jewish
    initiatives in Gaza ?

The Jewish massacre
    in Gaza


Bombing of the University
    in Gaza!

The Jewish
    Holocaust in Gza


A Jewish Extermination
    Campaign

Economical War
    & Jewish dominationn

Israel: Boycott
    and Sanction


Fatwas on the
    Boycott of Israel

US products' Boycott
    starts in Malaysia


Ten Key Questions
    to The Jews


No congratulations
    to Obama


Madoff and its
    victims Victims


A North American
    Statementon Gaza


The rotten state of Egypt
    is too powerless to ac
t

Growing outrage at the
    killings in Gaza


US seeking ship to move
    secret arms to Israel


The Crucifixion of
     Bishop Williamson


Gaza: What is  this
    carnagereally all about ?


Ahmed Rami

  English

French

Arabic بالعربية

ألبوم صور أخرى عن المجازر اليهودية وعن الهيمنة اليهودية
Album photos du pouvoir juif
Album-photos of the jewish power

100 Jewish cartoons

Jewish Manipulation of World Leaders

Jews push for WWII propaganda exhibit

US "Presidents" ruled by the Jewish power...

Jewish atrocities continue ...

Jewish children send 'love' messages to Lebanese children.

When Jewish children send 'love' messages (Jewish Photos)

Cartoons about the Jew Sarkozy

Other cartoons about Sarkozy

Other cartoons, about Jews in the Bush Administration

Other cartoons about jewish ockupation

World War II´s German cartoons

Jewish Manipulation of World Leaders

Jews push for WWII propaganda exhibit

US "Presidents" ruled by the Jewish power...

Jewish atrocities continue ...

Photos


وهذا رباط لنموذج اتضامن بريطاني رائع:
 
www.vivapalestina.org
http://www.dailymotion.com/video/x7zn5v_george-galloway-liban-skynews-franc_news


 تضامن شعبي في المغرب مع غزة المجاهدة
وتضامن إعلامي حكومي مع العدوان اليهودي

 المجزرة وخذلان الحكام الخونة!

يا أمة ضحكت من حكامها الأمم !

1) يومان قبل انطلاق العدوان الصهيوني الغادر على غزة، وتحديدا يوم 25/12/2008م، كانت وزيرة خارجية العدو تتوعد حركة حماس من القاهرة إلى جانب نظيرها المصري أبو الغيط.

ساعات قبل ذلك كان وزير خارجية الإمارات العربية يدافع عن" حق بلاده " في التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.

و في عز الحركة قصفت طائرات العدوان الصهيوني يوم 27/12/2008 عشرات البنايات الرسمية بقطاع غزة فارتقت أرواح مئات الشهداء إلى العلى، أطفالا وشبابا، نساء وشيوخا، مع عدد كبير من المصابين (العدد يرتفع بعد كل غارة).
 
بعد ذلك، وفي مشهد لا تخطئه العين ظهر عباس وأبو الغيط في مؤتمر صحفي بالقاهرة منتشيين ويخفيان ابتسامات ماكرة تحمل من معاني التشفي الشيء الكثير.
 
و أمام هول الفاجعة ارتفع بوق الدعاية الصهيونية من رام الله، المسمى نمر حداد، ليعلن مسئولية حماس عما وقع.

2) الآن ومع تواصل القصف الصهيون
ي لغزة بدأت تتقاطر نصائح الاستسلام من عواصم الخذلان العربي الرسمي وتتهاطل رسائل الحرب النفسية الصهيونية المتوعدة بالاجتياح الشامل.

و
ما هي السيناريوهات المقبلة لهذه الهجمة الصهيونية غير المسبوقة؟

وما هي الخيارات المتاحة أمام المقاومة بكامل التراب الفلسطيني؟

وما هي استحقاقات النصرة الواجبة على الشعوب بعد التواطؤ المهين لأغلب الحكام العرب؟

3) بداية يجب الاعتراف أن لكل معركة موازين قوى:

- مادية تتعلق أساسا بالتكنولوجيا العسكرية والتدريب والدعم اللوجستي.
- معنوية ترتبط أساسا بمدى الإيمان بعدالة القضية موضوع المعركة والعقيدة العسكرية للمتحاربين.

في المستوى المادي تبدو الكفة راجحة لصالح الكيان الغاصب، نظرا للدعم الغربي عموما والأمريكي خصوصا الضامن لتفوقه العسكري على الجيوش العربية مجتمعة وباعتباره رأس الحربة في مشروع الهيمنة الأمريكي على المنطقة العربية. هذه حقيقة تشهد عليها الترسانة العسكرية الصهيونية المتطورة ومئات الرؤوس النووية الكفيلة بإفناء المنطقة.

أما في المستوى المعنوي فشتان بين من يتسابق للشهادة في سبيل الله نيلا لما عنده ومن يحرص على حياة، بين من انغرس حب الموت دفاعا عن المقدسات في سويداء قلبه ومن يقاس مدى ولائه ل " الوطن " المزعوم بالامتيازات والحوافز المادية.

لنتذكر صور هروب الجنود الصهاينة من جنوب لبنان وتركهم أشلاء زملائهم مرمية على الأرض بفعل ضربات المقاومة اللبنانية الموجعة.

4)
استقراءا لمعطيات وموازين القوى على الأرض بغزة تبدو الاحتمالات الآتية أكثر واقعية:

• استمرار القصف الجوي والبحري والبري بواسطة المدفعية بهدف إحداث أكبر قدر من الخسائر بالمدنيين والمقاومة والممتلكات، والتراجع بعد ذلك بفعل موجة التعاطف الشعبي العربي والإسلامي خوفا على عروش المتواطئين من الحكام - بيادق أمريكا بالمنطقة- وبفعل الهمجية الوحشية التي تنقل بالصوت والصورة عبر وسائط الاتصال المتعددة للعالم.

• توغل محدود لبضع كيلومترات داخل قطاع غزة خصوصا من الشمال والوسط لإيقاع أكبر قدر من الضحايا وضرب منصات إطلاق صواريخ المقاومة.

• اجتياح شامل للقطاع وإعادة احتلاله مع ما يرافق ذالك من اشتباك بري ميداني مع المقاومة التي تبدو متلهفة لهذه المرحلة المتوقع أن يسقط فيها أكبر عدد من قتلى الجيش الصهيوني بحسب احتمالات قيادته المعلنة، كل ذلك بهدف القضاء على قيادة المقاومة السياسية والعسكرية وتسليم القطاع لأيد " أمينة " موالية للاحتلال.

الخياران الأول والثاني يفتحان الباب للمقاومة أمام الرجوع إلى المربع الأول للتهدئة بشروط أحسن فيما يخص رفع الحصار ووقف العدوان شريطة أن يستمر إطلاق الصواريخ على المغتصبات اليهودية بمحاذاة القطاع مع ظهور مفاجآت ميدانية تلحق الأذى بالتجمعات الأبعد والأكبر إبان هذا العدوان.

فيما الخيار الثالث يفتح الباب لحرب شوارع تعيد للأذهان الكابوس الذي عانى منه إسحاق رابين وتمنى أن يقوم ذات يوم من النوم فيجد قطاع غزة قد غرق في البحر.
نجاح المقاومة بمستوييها السياسي والعسكري في هذه الحالة رهين بالقضاء على أكبر عدد من الجنود الصهاينة وإطالة أمد المعركة لأبعد حد مع الإدراك أن هذا العدوان يأتي في إطار المزايدة الإنتخابية بين المتنافسين السياسيين في كيان العدو ومزاج القاعدة الإنتخابية الصهيونية يتقلب مع تزايد نعوش الجنود الصهاينة.

بالمناسبة نسبة المؤيدين لعدوان 2006 على لبنان من الصهاينة انخفضت من حوالي 90 %إلى أقل من 40% بفعل صمود المقاومة اللبنانية ارتفاع عدد القتلى في صفوف جيش العدو وقطعان المستوطنين.

5) فيما يخص استحقاقات النصرة الواجبة على الشعوب يجب استحضار المشروع الأمريكي-الصهيوني الذي يروم تطويع المنطقة وتركيع قواها الحية المقاومة وتسييد الغدة السرطانية الممثلة في الكيان الصهيوني على شعوب المنطقة باعتبارها شرطيا للمنطقة وحاميا لمصالح الاستكبار العالمي وعروش خدامه من أنظمة الهزيمة العربية.

وقد آن الأوان للتجديد في فعاليات النصرة والتضامن، إذ يجب أن يلمس الغرب وأمريكا الخطر المحدق بمصالحه بكل العواصم العربية والإسلامية جراء دعمه الأعمى للكيان الغاصب، كما يجب التسليم بضرورة إلحاق الأذى المادي والمعنوي بهذه المصالح.

فالمسيرات والوقفات الاحتجاجية والتضامنية تبقى ضرورية لاستنهاض الشعوب وتوجيه رسائل التحذير لكنها غير كافية مع ارتفاع منسوب الإجرام الصهيوني.
ألا يخجل العرب من اندلاع مواجهات قوية باليونان قبل أيام، زعزعت أركان النظام، بسبب قتل البوليس لشاب واحد بينما عدد شهداء غزة يربو اللحظة عن الثلاثمائة شهيد؟

ألا يحس العرب بالمهانة وقد عاينوا نظام سوهارتو يتساقط كأوراق الخريف بإندونيسيا بفعل مظاهرات طلابية متتالية في أيام معدودة؟
 
مطلوب من القيادات الشعبية العربية والإسلامية تنويع أشكال التضامن والنصرة والضغط على حكام الهزيمة بكل الوسائل لإفساح المجال أمام الجماهير لتقرير مصيرها فيما يخص التعامل مع العدوان الصهيوني.
 
شعب لبنان، الصغير بعدده والكبير بتضحياته وبطولاته، قدم أكثر من ألف شهيد في عدوان 2006 وأصبح مثار فخر في المواجهة والصمود والثبات فيما باقي العرب يتلذذون بانتصاره!

إلى متى يبقى هذا النصر يتيما ؟

آن الأوان ليتحرك العرب وإلا فالدور آت، اليوم غزة وغدا ما ندري. فالذين قتلوا أنبيائهم ورسلهم عبر تاريخهم الدموي لن يوقروا عاصمة عربية بحكامها ومحكوميها !

6)
ولحكام الهزيمة العربية نموذج هولاكو
وحاكم بغداد المنتصر ذي العزيمة الخائرة درس لمن يتعظ، كما نموذج صدام وبوش تماما بتمام، فقد تخلى الإثنان عن شعبيهما وساماهما سوء العذاب فتأتى للأول قتل " الخليفة " بحوافر خيله مع حاشيته فيما شنق الثاني صدام ومعاونيه.

أغلب حكامنا من أصحاب الجلالة الملوك والفخامة الرؤساء تجاوزوا سن التقاعد وبلغوا من الكبر عتيا واستوطنتهم الأمراض الخطيرة التي يصعب معها ممارسة أي عمل ومع ذلك تراهم جاثمين على صدور شعوبهم ومتشبثين بالكراسي تشبث الغريق بحبل النجاة لا يفصلهم عنها إلا موت محدق أو انقلاب مقلق. ألا فاعتبروا إن كنتم من أولي الألباب !

إلى جنات عرضها السماوات والأرض شهداء غزة الأبرار....
وللمتواطئين الخزي والعار!

محمد الحرش
من جماعة العدل والإحسان
[email protected]

31/12/2008

غزة منا ونحن منها

على إثر المجاز الإرهابية التي اقترفها، ويقترفها، الكيان الصهيوني الغاصب في حق أبناء غزة العزل، كان لموقع الجماعة اتصال بالأستاذ عبد الصمد فتحي، منسق هيأة النصرة التابعة لجماعة العدل والإحسان، الذي أدلى لنا بالتصريح الآتي:

إننا في جماعة العدل والإحسان نستنكر بشدة هذه الجرائم الإرهابية، التي هي في غاية الوحشية، والتي ترتكب نهارا وجهارا أمام المجتمع الدولي دون أن يحرك ساكنا. وأمام هذا التخاذل للأنظمة العربية لا نملك إلا أن نضم أصواتنا إلى أصوت كل الشرفاء الذين لا يزال عندهم إحساس بالعزة والكرامة لنقول بصوت واحد:

 "إن غزة منا ونحن منها"، وسننصر إخوتنا في فلسطين بكل ما أتيح لنا من وسائل.

وليعلم المتخاذلون الذين لا يكتفون فقط بموقف الصمت المخزي ويعملون على توفير الغطاء لتلك الجرائم والمجاز التي ستضاف إلى سجل الصهاينة الأسود، ليعلم أولئك المتخاذلون أن الهزيمة الحقيقية ليست قتل الأبرياء وهدم المباني وحرق المقرات العامة، ولكن الهزيمة الحقيقية هي هزيمة الإرادات والعزائم.

 وإننا نرى أن هذه المجازر لا تزيد أبناء غزة إلا صمودا وتشبثا بخيار المقاومة. ولتهنئ الجامعة العربية باجتماعها الطارئ، الذي سينعقد الجمعة المقبل، أي بعد أسبوع من انطلاق المجازر الصهيونية، وكأن الحكام يقولون:

 "أن قتل أزيد من مائتي جريح في اليوم الأول وسقوط المئات من الجرحى وتدمير المرافق العامة في غزة، وإضافة كل ذلك إلى وضع الحصار الظالم، كل ذلك لا يتطلب اجتماعا فوريا في نفس اليوم أو في اليوم الموالي على أبعد تقدير، وإنما ينبغي الانتظار أسبوعا حتى تنهي إسرائيل عملية حرقها لغزة".

 إنه الذل والهوان في أنصع صوره. إن هذه المواقف المتخاذلة للأنظمة العربية لا تزيد الهوة بين الحكام والشعوب إلا اتساعا، ويكفي شهداء غزة شرفا أن مثل هذه الأحداث لا تفتل فقط في حبل تحرير فلسطين والأقصى، ولكن تفتل أيضا في حبل تغيير هذه الأنظمة الظالمة. فبمثل هذه الأحداث تعرف الشعوب حقيقة أنظمتها.

نرجو أن تؤسس هذه الأحداث لحوار ووحدة على أسس متينة داخل الصف الفلسطيني، وسننصر إخوتنا في فلسطين، وسنستمر في كل الأشكال التضامنية مع أهل غزة الجريحة، وقبل التضامن، ومعه، وبعده ينبغي أن لا ننسى واجهة الواجهات إنها اللجوء إلى الله عز وجل والتضرع إليه كي ينصر المظلومين وينتقم من الظالمين. وإنه عز وجل على ذلك لقدير وبالإجابة لجدير.

 وإن الله يمهل ولا يهمل. ونخبر كل شرائح الشعب المغربي أنه سيتم تنظيم وقفة تضامنية أمام القنصلية الأمريكية بالبيضاء، يومه الأحد 28 دجنبر 2008، ابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال.

عبدالصمد فتحي
من جماعة العدل والإحسان
28/12/2008

 بيـــــــا ن
من حزب البديل الحضاري
بتاريخ 18/12/2008
حصار غزة، حصار أمة

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيد المرسلين                                          
في تطور خطير أقدم الكيان الصهيوني على إحكام حصاره على أهلنا العزل في قطاع غزة الأبية ، وبالرغم من النداءات التي تعالت لرفع الظلم تمادت اسرائيل في غيها وبدا كما لو أن  الصهاينة قد قرروا هذه المرة إبادة سكان غزة عن آخرهم .هكذا تتوالى  الأيام وأطفال فلسطين ونساؤها وشيوخها  يرزحون تحت الحرمان من كل أسباب العيش والكفاف مما ينذر بأسوأ العواقب  بل ينذر بجريمة ترتكب أمام تواطؤ دولي مكشوف وعجز رسمي عربي ظاهرو تململ شعبي محتشم .

وجدير بالذكر أن حصار غزة اليوم هو مرحلة متقدمة في مسلسل المشروع الصهيوني الرامي إلى اغتيال كل بقايا خط الممانعة في الجسم الفلسطيني وهو جسّ جديد لنبض الأمة شبيه بمغامرة إقدام السفاح شارون على اقتحام باحة المسجد الأقصى والتي رد عليها الشعب الفلسطيني في حينه رجما بأحذية المصلين لتنطلق شرارة انتفاضة باسلة أحيت جوانب كثيرة في قلب الأمة  كما أن مغامرة اليوم لا تنفصل عن السياق الإقليمي والدولي الخطير الذي يتميز بعدوان متتال ضد الأمة الاسلامية.

   إن ما يحدث لإخواننا الفلسطينيين العزل اليوم شئ خطير فهو إبادة لشعب واهانة لأمة  لذلك نقول ًحصار غزة حصار أمة ً والمطلوب من كل أحرار العالم أن يقفوا ضد هذه الغطرسة والعدوان والحصار.
                         
ونحن في حزب البديل الحضاري ووفاء منا لإيماننا  بكون القضية الفلسطينية قضية كل المسلمين وكل الأحرار في العالم التي تبنيناها منذ البداية:
                                      
- نعلن استنكارنا وإدانتنا للحصار الصهيوني الغاشم .
                              
- ندعو المغرب وكل الدول العربية والإسلامية إلى تحمل  مسؤوليتها التاريخية في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ أمتنا.
                                                         
 - نثمن ونحيي عاليا البرنامج التعبوي والنضالي التضامني  الذي وضعته فعاليات المؤتمر القومي العربي والمؤتمر القومي الإسلامي والمؤتمر العام للأحزاب العربية والتي يتشرف البديل الحضاري بعضويته فيها والممثلة بالأخوين المعتقلين ظلما وبهتانا  (الأخ أمين عام الحزب مصطفي المعتصم والأخ الناطق الرسمي باسم الحزب محمد الأمين الركالة) إلى جانب إخوة آخرين.
             
- ندعو إلى المساهمة الفعالة والمسؤولة لإنجاح البرنامج التضامني بما يحقق رفع الحصار عن أهلنا المعذبين في غزة ويدحر الكيان الصهيوني إلى الوراء والمساهمة في كل البرامج التضامنية المحلية.
                                 
 وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمومنون
.

حزب البديل الحضاري
عن الأمانة العامة
 حسن الحسني العلوي

العدالة والتنمية يطالب بوقف البرامج
 الدرامية والغنائية تضامنا مع غزة

طالب حزب العدالة والتنمية في المغرب (الذراع السياسي لحركة التوحيد والإصلاح) وسائل الإعلام الرسمية بوقف بث البرامج الترفيهية والدرامية والغنائية؛ تضامنا مع أهالي قطاع غزة، ومراعاة لمشاعر المواطن المتأثر بقضايا الأمة.

 

وتأتي مطالبة الحزب عقب انتهاء أعمال مجلسه الوطني (برلمان الحزب) الذي خصص لإدخال تعديلات على القانون الداخلي للحزب، ومناقشة آخر التحضيرات للانتخابات المحلية المزمع إجراؤها في يونيو 2009.

وقال الحزب في بيان أصدره الأحد الماضي: "على وسائل الإعلام الرسمية تقديم خدمة إخبارية متوازنة لما يجري في غزة، والابتعاد عن بث البرامج الترفيهية والدرامية والغنائية؛ تضامنا مع أهل غزة، ومراعاة لمشاعر المواطن المغربي المتأثر بقضايا الأمة".

وندد الحزب - الذي يملك 46 مقعدا من إجمالي مقاعد البرلمان البالغة 325 مقعدا - بالجرائم الإسرائيلية في قطاع غزة، وطالب الأنظمة العربية بتجاوز مرحلة الصمت، والمبادرة إلى اتخاذ إجراءات ملموسة على أرض الواقع لوضع حد لتلك الجرائم.

وبنبرة يملؤها الغضب ندد عبد الإله بنكيران، الأمين العام للحزب، بالصمت العربي.

وقال بنكيران في تصريح لفضائية "الجزيرة" الإخبارية مساء الأحد: إن "الصمت العربي هو السبب الرئيسي في استمرار المجزرة التي يتعرض لها أهالي غزة منذ السبت" الماضي.

وخرج آلاف المغاربة مساء الأحد بمختلف مدن المملكة، ومن بينها الرباط والدار البيضاء ووجدة وفاس وغيرها، رافعين شعارات منددة بالجرائم الإسرائيلية، ومطالبين الحكام العرب بالتحرك لوقف العدوان ورفع الحصار.
 



احسن شيً يمكن ان يخفف عن المغاربة هو ان تضرب هذه القناة اليهودية وكل من فيه من فساق وعاهرات ليلة رأس السنة لعنة الله عليهم.

 فـ 2M هي عين اسرائل اليهودية في المغرب
.
 

أنا أتقززمن تجاهل وسائل اعلامنا للمذابح التي يتعرض لها اخواننا بغزة وبثها في نفس الوقت لسهرات الفساد و الجنس و الغناء حيث أدرجت أمس دوزيم شذى الألحان و ينتظر أن تحتفي القناتان هذا المساء أيضا برأس السنة. شيء مخجل و مشين.


 حسبنا الله فيك يا وزير الإعلام، ألم يبقى لنا إلا الرقص و الغناء في إعلامنا في وقت نذبح فيه في فلسطين؟ اتق الله ولو ابتلاك الله بفقد أولادك هل ستسمع للغناء؟إخواننا يقتلون ويذبحون والإعلام المغربي في "نشاط" فسادي  كبير.

 
حسبنا الله ونعم الوكيل
.


يجب على جميع القنوات أن توقف كل وسائل الترفيه تضامنا مع شعب فلسطين الذي يذبح وتنهك أعراضه ، والقنوات المغربية منهمكة مع سيدة المطبخ شميشة والشيخات العاهرات وكل من هب ودب من "الفنانين" المتصهينين الذين أصبحوا مثل حبات الأرز.


اكثر ما تضيق له صدرونا و ما يحز في انفسنا هو رؤية قنواتنا و عاهراتنا دوما ترقص في إعلامنا على جراحنا و الامنا ..
 
هذه القنوات "الإعلامية" تسيير وتمول باموالنا و مع ذالك لا تقيم وزنا لمشاعرنا..
اوقفوا هذه المهازل.  فاشلاءنا مثناترة هنا و هناك.


هذا المطلب هو أضعف الإيمان وأقل شيء يمكن أن يقوم به المغرب اتجاه غزة فكيف تحتفلون - يا يهود إعلامنا - وإخواننا أهل غزة يقتلون فلك ولنا الله يا غزة.


لم تبالي قناة الخانزيراليهودية  2M حتى بضحايا حريق الدار البيضاء وضحايا فيضانات الناظور فكيف تتظامن مع فلسطين؟


الاعلام الحكومي"المغربي" وعلى راسه دوزيم - كاللواط محمد السادس - كل ما يهمه هو " النشاط" الفسادي والإفسادي: الغناء والرقص و الترفيه.

 كلما فتحت قناة دوزيم (2M) أجد اغنية او برنامجا غنائيا منحطا و فاسدا.

وهذا في هذه الظروف الاليمة فبالاحرى خلال الايام العادية لم يتضامن الاعلام "المغربي" اليهودي المتصهين أيضا مع منكوبي حريق ليساسفة و فياضانات طنجة و زلزال الحسيمة و احداث سيدي ايفني فكيف ننتظر منه ان يتضامن مع الشعب الفلسطيني الجريح.

يا غزة، لك الله و هنيئا لك بشهدائك و نسال الله عز و جل ان يفرج كربتكم و يشفي جرحاكم ويصبر متضرريكم و ان ينصركم على اعدائكم و أعدائنا اليهود.

الاعلام المغربي لن يتضامن حتى تموت شخصية يهودية بارزة
.



نطالب القناتين الأولى والثانية "المغربيتين" (أو اليهوديتين)أن توقفا وتلغيا "حفلة رأس السنة" التي أصبحت يهودية، وأن تغير ذلك بأن تعلن الحداد العام وذلك تضامنا مع أهلنا وإخوانناالمسلمين في فلسطين واعتبارا لمشاعر المغاربة هنا بالمغرب، فكيف نفرح بحلول سنة جديدة ونرقص وإخواننا في فلسطين تحت الأنقاض يلفظىنون أنفاسهم؟ هذا عيب وعار فلنتحد جميعا ونطالب بوقف عار هذه "السهرات" الفجرة والفاسدة في مسيرتنا أيضا. والله المستعان.
 

إن فلسطين في قلوبنا.
 

ويجب ان لا نتفرج على هده السهرات.
 



اتمنى ان تلغي هاته القناة المتصهينة هذه سهراتها  وبرامجها النتنة.
 



اليوم وأنا أستمع لـ"دوزيم" (2M): والله إنها لعار و فضيحة. فالموسيقى الفاجرة من كل نوع والنصائح عن الشكولاطا وإعلان صاخب عن سهرة فنية في 2M ليوم السبت، تخللتها مقاطع ورقصات الفساد و العهارة.

إن اليهود المسؤولين عن إعلامنا هم وحدهم يستفيدون من  المحتوى الهدام والتخريبي لهذا "الإعلام" التجهيلي و الإفسادي !

 و
الذين يرفعون الأعلام أثناء المظاهرات عليهم أولا  أن يلوموا حكامنا الطغاة الذين يحتمون باليهود، فإن لهم نفس النصيب من الهوان والخذلان العربي.

والله وجب علينا الحداد حتى نسترد المسجد الأقصىً.

لك الله يا غزة.
 



أضم صوتي الى أصوات حزب العدالة والتنمية والتي نكن له كل الأحترام والتقدير.

ينبغي على القناة الثانية والأولى - التي يسيطر عليها  اليهود - أن تحترما مشاعر المغاربة و تكفا عن بث برامجها اللأ أخلاقية والفاسدة في رأس السنة. عوض ان يتم صرف ملايين المغاربة الملايير على العاهرات - كما يروج له الإعلام اليهودي على  القنوات التلفزية - أليس من الأفضل لو يتم إرسالها كمساعدات الى فلسطين؟
 



إن
إلغاء السهرات الماجنة أقل ما يمكن أن نعبر به عن تضامننا مع إخواننا في غزة.

 
أما قناة الدوزيم ذات التوجه الصهيوني فقد بدأت تيأس من محاولاتها لإلهاء الشعب برقصاتها ومجونها. المواطن أصبح أكثر وعيا بقضايا أمته و الدليل خروج الأطفال بعفوية وتلقائية إلى الشارع.

 
نحمد الله على وجود قنوات فضائية نختار منها ما نريد مشاهدته. بخرو نتوما بالإعلام ديالكم اليهودي.

 
نسب مشاهدتكم تقل يوما عن يوم. سنحاسبكم عن الأموال التي تأخذونها من ضرائبنا. أتمنى أن تبادو من الأرض. هذا أقل ما يمكن أن يقال عنكم.

 



أين الرسالة الإعلامية لنصرة المسلمين؟

أتعجب كثيرا من عمل هذه القنوات. فعندما مات الحسن الثاني الطاغية المجرم، القناتين حذفتا - حدادا - كل البرامج الترفيهية والدرامية والغنائية وعوضوها ها ببرامج عدائية ودينية كاذبة.

 بل حتى "الصحافيات" فيها لبسن الحجاب. ودام ذلك أكثر من شهر. فسبحان الله:  هل إعلامنا - عوض عبادة الله - يكرس نفسه لعبادة شخص يتمتع برضى اليهود؟ هل أرواح الشعوب المسلمة رخيصة وعديمة القيمة في إعلامنا اليهودي إلى هذه الرجة؟ و لماذا إعلامنا يبالي بأرواح اليهود المحتلين و لا يبالي بأرواح ضحايا اليهود المسلمين والمجاهدين؟  اللهم أصلح إعلامنا وارزقنا البصيرة والحكمة، اللهم انصر الإسلام والمسلمين وارحم شهدائنا.


الشعبان في المغرب وموريتانيا رفعا رأس المغرب العربي. صحيح أن المظاهرات لم تحد من سقوط القنابل على آل غزة، لكنه الصوت الحر الذي يرتفع رفضا للتطبيع الإستسلامي الإنبطاحي أمام المحتلين اليهود، ولأن الأفعى اليهودية "ليفني" كانت ستتفقد حكام المغرب الخونة للتنسيق معهم ولتزويدهم بالتعليمات اليهودية لضرب أية إنتفاضة محتملة في المغرب للتضامن مع إخواننا الفلسطينين. و يستحيل اليوم على عاهرة الموساد هذه أن تضع أقدامها الملطخة بدماء إخواننا الفلسطينيين لمواجهة شعب حر  يصرخ " الموت لإسرائيل". ربما ستأتي ليفني إلى المغرب بعد أشهر لتعلن أنها "ضد الإرهاب" و لنفهم وقتها أن المغاربة الأحرار صاروا إرهابيين لأنهم ضد إسرائيل و ضدها و هو أجمل ارهاب علني يمكننا الافصاح عنه بفخر، لأن إسرائيل صارت غير مرغوب بها على هذه الأرض!!
تحية لكل الأحرار من بلدي الغالي، فقد خرجنا و صرخنا و حاولنا أن نرفع الصوت في شوارع تشهد أن الحرية لا تباع و لا تشترى، بل تؤخذ غلابا!


وتحية إلى البطل هتلر حارق الجراثيم: لقد كنت على حق.


إلى الطاغية اللواط محمد السادس
وإلى كل حكام المذلة والهوان الآخرين

إلى حكام الطرب والمجون
إلى حكام البؤس والجنون
ستطالكم يد العدالة الإلهية
ستطاردكم لعنة غـزة أرض العـزة
فأين ستذهبون - اين ستذهبون
لن تجدوا حينها مجلس أمن يحميكم
ولا أمم متحدة تنجدكم
ولا جامعة عربية تندد وتشجب ما سيحدث لكم
علمنا أنكم من يحاصر ومن يجوع ويقتل أهل غـزة
فأنتم أولى بأن نجاهدكم ونرفع ظلمكم ونكسر جهلكم وذلكم.
فأين ستذهبون - أين ستذهبون
لن نغفر لكم خيانتكم وعمالتكم لليهود وتقاعسكم وتخاذلكم.
لن ننسى لكم تواطئكم ومحاصرتكم لغزة وظلمكم لأهلها.
لن نسكت عنكم فقد أقيمت الحجة عليكم فانتظروا ما يسوئكم.
فـأين ستذهبـون ؟ - أين ستـذهبون؟
إلى جـهـنـم وبـئس المصـيـر.


اللهم ارزقنا صحوة الفجر.. وسرعة النصر.. وغوثَ بدر.. إليك نرفعُ صلاتنا ومناجاتنا، وبكاءنا ودعاءنا، وسؤالنا.. فأقر أعيننا بنصرة إخواننا في فلسطين، وفي العراق وفي الشيشان وأفغانستان، والصومال وفي بورما وفي كشمير، وفي كل مكان يجاهد فيه المسلمون المقاومون في سبيل الحرية والكرامة.


بروح الغيرة والأسى على المجازر اليهودية المأساوية المبكية التي تحرك مشاعرنا، تابعت  مسلسل الدم والإبادة التي يقوم بها اليهود ضد  أطيب شعب، ضد أطفال و نساء و شيوخ واشجار وتراب .. فالسلاح الحربي اليهودي لا يستثني احدا من الشعب الفلسطيني الأعزل،  فالكل مستهدف.. اليهود القردة والخنازير رغم قلة عددهم استطاعوا نزع البسمة من شفاه ملايير من الناس عالميا: نزعوا نشوة فرحة عيد السنة الهجرية و الميلادية...  تحية ايضا لكل الشعب المغربي داخل او خارج الوطن الدي عبر عن تضامنه بمسيرات في جميع انحاء الوطن .. تلاميد وشباب نساء ورجال...احب ايضا ان اهنئ " فريق جهنم"، شباب المغرب المتفوق إعلاميا والذي قام بتدمير العديد من المواقع اليهودية التي فاقت 800 موقع ... إستمروا في جهادكم الإليكتروني..
اخيرا، أطلب من الشعب المغربي الأصيل ومن كل شعوب الأمة الإسلامية والشعب أن يتضامنوا مع أشقائنا اهل غزة بمقاطعة كل المنتجات اليهودية الحقيرة التي افلست ماديا ومازالت لم تفلس بعد حربيا لانها قوية بعتادها الحربي وبصمت وخيانة  الحكام "العرب". والحل الوحيد للحد من غطرستها هو مقاطعة المنتجات اليهودية: فقاطعوا "الـ"ماكدونالدز" و "pezza hut" و "كوكاكولا" و"البيبسي" المعروف عنهم أيضا أنها  مضرة صحيا ..... و لمعرفة كل المنتجات اليهودية، يكفي ان تكتب على المحرك "google" المنتجات اليهودية فستجد هناك جدول كامل بكل المنتجات اليهودية... و لو ان المسلمين رفضوا شراء منتجاتهم لمدة شهر واحد لخسرو تروات بالملايير .. هده الملايير التي نساهم بها بدون وعي لقتل اخواننا المسلمين. و يا اهل غزة أصبرو لا تستسلموا. إن اشرف خلق الله تعرض لابشع المعانات والحصار لكنه في النهاية انتصر ودخل مكة راكبا ناقته فاتحا منتصرا متاطئا راسه حياءا من الله.. تدكروا مقولة المجاهد الليبي عمر المختار:"نحن شعب لانستسلم. ننتصر أو نموت". وفي النهاية كلنا سنموت. فما أشرف الموت شهادة وبعزة وكرامة. اليهود الحقراء يظنون أنهم هزمونا نحن المسلمين. إن ما يفعلونه حاليا من قتل الاطفال الابرياء والنساء ... هو في الحقيقة يكشف أكثر حقارتهم ودنآءتهم وخستهم و جبنهم ...


تحركت الجماهير الاوروبية قبل العربية وتحرك الزعماء الأوروبيون قبل الزعماء العرب، عفوا الزعماء العرب لم يتحركوا بعد بل أجلوا قمتهم. العرب دائما تلحق الركب متأخرة شعوبا كانت أم قيادات. فلا يمكن أن نفصل بينهما، فحال أحدهما يخبرك عن حال الآخر. فترى البعض ينتقد خذلان حكام العرب، وينسى بأن السبب هو درجة الإنبطاح التي وصل إليها القطيع العربي.
وإذا تحرك الشارع الأوربي للإحتجاج على مجازر غزة فإنه لا يفعل ذلك على أساس أن أهل غزة اورويين، وإنما على اساس مبدأ إنساني، وهذا تعبير عن نضج حضاري. فكم من مأساة إنسانية وقعت وتقع خارج الحدود العربية ولم يحرك لها القطيع العربي ساكنا.


نحن أصبحنا أمة متخلفة. إن العرب نسوا ربهم ودينهم وباعوا أرضهم ومقدساتهم وبهذا أذلهم الله في الدنيا وربما حتى الآخرة.

وبماذا نريد مقومة الهيمنة اليهودية؟ القرآن موجود لكن أن يقرأ بطريقة التكرار والترديد اللفظي  المنفصل عن الممارسة والتطبيق يعد ممارسة للنفاق ولعب تدنيسي بكتاب الله.
إن المسلمين سابقا إنتصروا على اليهود المستغلين  بدينهم وعلمهم وخلقهم. والفتوحات الإسلامية لم تكن غارات عسكرية أو "جوية" - كما يفعل بنا  اليهود اليوم -  بل كانت فتوحات عقلية وفكرية وثقافية طغت على الجدل البزنطي واخرجت الناس من الضلمات والعبودية إلى النور. ان المسلمين كان تحركهم في الاندلس تصحبه إنتشار للحق و العدالة الإجتماعية والدمقراطية السياسة، مما كانت تحتاج إليه الشعوب. وبذلك استطاعوا ان يقيموا دولة ويصنعون حضارة. إن العرب اليوم مهما ألتمسوا العزة من غير دين الله فلا يزيدهم الله إلا ذلة.
فإذا أراد العرب النصر فلابد ان يعودوا لدينهم وتاريخهم. فالعرب الذين انتصرو قديما تتلمذوا أولا  على صاحب الرسالة العظمى ربع قرن مما نقلهم  من رعات غنم إلى رعات أمم. نقلهم من ناس لوثت الخرافات اليهودية عقولهم ولوثت الشهوات نفوسهم إلى قوم لهم عبقرية الفلاسفة ولهم صفات الملائكة. إن الإسلام صنع العجائب في خلق أمة عندما تحركت من الجزيرة إلى المعمورة.
وندعو الله ان يصلح لنا ديننا الذي هو عصمت أمرنا ويصلح دنيانا في معاشنا.


اللغة العربية لغة القران، لغة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وصحابته رضوان الله عليهم. وكوننا مسلمين يجب أن نحترم هذه اللغة التي نزل بها القران العظيم. سيرة المصطفى عليه الصلاة و السلام قصته مع اليهود تدلنا على صفاتهم النجسة التي يشهد بها القرآن الكريم.  فيقول عز و جل: "او كلما عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم بل اكثرهم لا يؤمنون". و يقول في اية اخرى: "و قضينا الى بني اسرائيل في الكتاب لتفسدن في الارض مرتين..."
صدق جل جلاله في كل ما قال عنهم و نؤمن انه سيصدق في وعده: "يريدون ان يطفئوا نور الله بافواههم و يابى الله الا ان يتم نوره و لو كره الكافرون".
والتاريخ يحكي سيرتهم القذرة منذ العصور القديمة.
وحماس حركة مقاومة مجاهدة. اما مصطلح الارهاب فهو من ابتكار اليهود (وأدواتهم الامريكان) الذين يفسدون في الارض. إن حماس تزداد شعبيتها يوما بعد يوم من الحصار، و لن يستطيع اليهود المحتلين  القضاء عليها في فلسطين حتى لو إستعملوا قوتهم البرية لانهم جبناء و ليس لهم من حافز أو حيلة سوى التهديد والخداع اليهودي الماكر.


حسبنا الله ونعم الوكيل في اليهود والمتواطؤون معهم من الانظمة العربية الحاكمة.


 

La vraie mission de la station juive 2M est bien claire. Sa mission est l'abrutissement des marocains. C'est sa raison originale d'existence! Si elle manque à cette responsabilité elle violerai son cahier des charges! Ses responsables seront virés comme le juif Azoulay a immédiatement  licencié des responsables des programmes dont le contenu ne lui a pas plus!

Attendez vous à une sacrée soirée juive  payée de vos poches à toute la racaille et putes ramassées dans le pays!

On a promis des centaines de millions pour faire oublier Gaza. Comment alors ne pas fêter le génocide  perpétré par les juifs ? Sur 2M, et sur sur toutes les chaines juives,  on dansera ainsi au rythme des bombardements génocidaires juifs à Gaza!
 



Nous sommes tous avec le peuple palestinien. J'espère que les 2 chaines marocaines prennent en considération les sentiments des marocains et annulent tous les programmes décadents juifs.
 


 

La chaine juive 2M, totalement enjuivé et  déconnectée de tout ce qui vraiment se passe dans le monde, veut fêter le nouvel an juif avec leurs merdes de "chanteurs",  d'"artistes" et d'" humoristes " dégueulasse! Toute cette chaine est sans contenu médiatique: ni journal , ni documentaire, ni professionnalisme.

C'est à se demander comment le gouvernement et le peuple ont pu accepté un tel bassesse de niveau que nous citoyens payons chaque mois de notre poche pour financer la propagande vulgaire juive. 2M fait partie de la machine rouillée de la propagande de guerre médiatique juive israélienne.

C'est honteux et dégradant pour notre peuple de voir ces sales séries Mexicaines et turque et merdes qu'on sert à notre peuple. C'est comme si notre peuple n'a aucun autre problème à traiter dans ses médias! Où comme si les auditeurs de nos stations de télévision ne sont tous que des juifs ou des chrétiens judaïsés!!

 
On visent par ces médias juifs à droguer les marocains et à exercer un lavage de cerveaux systématique pour neutraliser et désorienter notre jeunesse!  En réalité: qu'attend-t-on d'un gouvernement et d'un régimes dirigés par des juif sionistes et des pédérastes, tels que le juif Azoulay et sa marionnette l'homosexuel Mohamed VI, et l'enjuivé - d'origine juive - El Fassi !

La chaine juive "2M" se prépare - comme d'habitude - pour prépare la "fête" du nouvel an 2009 pour fêter avec les juifs le massacre qu'ils ont en train de perpétrer contre le peuple palestinien frère!

Le baratin et les Bla Bla Bla ne suffisent plus! Ces bla bla qui nous ont menés à ce niveau d'humiliation, de décadence et de faiblesse face aux forces du mal juives!

 Le monde se moque bien de nos opinions! Car il sait bien que tout ce que nous pouvons faire est de bavarder et de se calmer plus tard!

Il faut que nos concitoyens réagissent par des actions concrètes  pour pouvoir arrêter cette honteuse tragédie dont nous sommes tous des victime faciles et sans défense tel que ce massacre que commettent aujourd'hui ces cochons de juifs contre nos frères à Gaza !



Pour le 2M Comment ne pas fêter les massacres juifs? Les juifs feront n'importe quoi pour glorifier leurs massacres. C'est le sal boulot de leurs mercenaires propagandistes placés à la tête de la chaine de 2M !

Comment cette chaine juive fera t elle pour démontrer son amour de toujours à ses patrons juifs face aux marocains qui crachent souvent sur les lâches et les collabos qui se prostituent aux ennemis de leur pays, et qui - comme un cancer - polluent partout au Maroc.

Laissons la 2M juive fêter le nouvel an devenu juif, car bientôt ça sera notre fête à nous quand elle et ses maitres sionistes quitteront notre pays actuellement occupés par eux, pour leur nouvelle occupation: la France!


 غليان شعبي في المغرب تضامنا مع غزة
عن المساء 31-12-2008

طفلة مغربية تتضامن مع غزة بالرباط

تدخلت قوات الأمن يوم  30-12-2008 لمنع وقفة تضامنية مع فلسطينيي غزة كان بعض شبان جماعة العدل والإحسان يعتزمون تنظيمها أمام بوابة مطعم «ماكدونالدز» الأمريكي بقلب العاصمة الاقتصادية بحي المعاريف. وقد حاول العشرات من الشبان رفع شعارات متضامنة مع غزة مباشرة بعد أدائهم صلاة العشاء ومغادرتهم لأحد المساجد القريبة من مطعم «ماكدونالدز»، وقد تدخلت قوات الأمن بسرعة لتفريق هؤلاء المتظاهرين من أمام البوابة «مخافة تطور الأمور»، حسب تصريحات أحد رجال الأمن.
 
هذا، وقد فاجأ ما يقارب 15 ألف طالب السلطات المحلية بخروجهم إلى شوارع مدينة فاس صباح يوم أمس للتظاهر تضامنا مع غزة التي تعيش هذه الأيام على إيقاع مذابح تنفذها القوات الإسرائيلية. ولم يكن الطلبة وحدهم من تظاهر في شوارع مدينة فاس، فقد خرج تلاميذ عدد من المؤسسات التعليمية بمركز المدينة في تظاهرات أخرى جعلت مسؤولي الأمن لا يدرون أي جهة يراقبون.

 وبدت الحيرة على أكثر من مسؤول أمني وهم يتنقلون بين أكثر من شارع لمتابعة أطوار هذه الاحتجاجات التي رفعت فيها شعارات تندد بالمجازر الإسرائيلية وتخاذل الأنظمة العربية في إيقافها. ورفعت خلال هذه التظاهرات أحذية الطلبة والتلاميذ، في استلهام لحذاء الصحفي العراقي الذي رمى به الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، جورج بوش، في آخر ندوة صحفية له بالعراق.
 


 
مغاربة من كل الأعمار خرجوا للتضامن مع سكان غزة
فاس- لحسن والنيعام البيضاء-فؤاد مدني القنيطرة- بلعيد كروم

 

تواصلت المسيرات التضامنية مع سكان غزة الذين يتعرضون لأبشع اعتداء على يد القوات الإسرائيلية التي تستمر طائراتها الحربية في قصف المدنيين.

فقد دعت مجموعة العمل الوطنية لمساندة العراق وفلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني والمؤتمرات الثلاث إلى وقفة ترحم على أرواح شهداء غزة بساحة بغداد بالرباط، صباح غد الخميس. وفي عصر اليوم نفسه قررت مجموعة من المنظمات الشبابية تنظيم وقفة أمام السفارة المصرية بالرباط.


وبمكناس تم تدخل أمني في حق مسيرة تضامنية نظمها مجموعة من الطلبة صباح أمس الثلاثاء وتم اعتقال عدد منهم.
 
تدخلت قوات الأمن عشية أول أمس لمنع وقفة تضامنية مع فلسطينيي غزة كان بعض شبان جماعة العدل والإحسان يعتزمون تنظيمها أمام بوابة مطعم «ماكدونالدز» الأمريكي بقلب العاصمة الاقتصادية بحي المعاريف.

 وقد حاول العشرات من الشبان رفع شعارات متضامنة مع غزة مباشرة بعد أدائهم صلاة العشاء ومغادرتهم لأحد المساجد القريبة لمطعم «ماكدونالدز»، وقد تدخلت قوات الأمن بسرعة لتفريق هؤلاء المتظاهرين من أمام البوابة «مخافة تطور الأمور»، حسب تصريحات أحد رجال الأمن.
 
وقد خشي رجال الشرطة أن يلتحق بوقفة «ماكدونالدز» المتعاطفون الذين كانوا يشاركون في الوقت نفسه في وقفة أخرى قريبة من مقر ولاية الأمن بالدار البيضاء، نظمتها العديد من الفعاليات اليسارية بالمدينة، وهي الوقفة التي انضم إليها العديد من المواطنين بعفوية ووصل عدد المشاركين فيها إلى ما يقارب الثلاثمائة.

 «لم يكن مسموحا أن تستمر وقفة ماكدونالدز لأن الوضع حساس»، حسب مصدر أمني والذي أضاف: «هذه المظاهرات ستعقد مهمتنا الأمنية خلال رأس السنة».
 
وتعتبر المطاعم الأمريكية بالمغرب من أكثر المناطق الحساسة بالمغرب، حيث كشفت بعض المصادر الأمنية أنها تدخل «دائما في الاستراتيجية الأمنية في حالات الطوارئ»، ويبدو أن رجال شكيب بنموسى كانوا يتوقعون تطور الأحداث بغزة، بحيث إن المذكرة الأخيرة التي أصدرها وزير الداخلية، استعدادا لاستقبال احتفالات رأس السنة، والتي نشرت «المساء» بعض مقتطفاتها، ذكرت أن «الإرهاب وتطورات الأحداث بغزة يهددان الأمن الوطني في ليلة رأس السنة».

 وكانت هذه هي خلاصة الأسباب التي فسر بها وزير الداخلية، شكيب بن موسى، ما أسماه بالرفع من إجراءات اليقظة والحذر والوقاية بمناسبة احتفالات رأس السنة، في المذكرة التي وجهها إلى كل ولاة وعمال المملكة.

 وقد خصص وزير الداخلية ما يقارب صفحة كاملة في المذكرة المكونة من ثلاث صفحات للحديث عن التهديدات الإرهابية المحتملة خلال ليلة السنة الجديدة، بناء على تقارير وأشرطة مصورة على الإنترنت، كما أكد بنموسى في مذكرته على ضرورة ردع «كل أشكال المس بالأخلاق العامة والدين الإسلامي» التي سجلت في احتفالات سابقة برأس السنة، وحذر بن موسى من ارتفاع معدلات الجريمة في الشهور الأخيرة وتأثيرها على هذه الاحتفالات.
 
في نفس الصدد، تعتزم جمعية «آطاك المغرب»، المناهضة للعولمة، إطلاق اسم «ساحة غزة» على «ساحة الأمم المتحدة» المقابلة لمقر الولاية بالدار البيضاء، حيث قرر أعضاء الجمعية تنظيم وقفات يومية بالساحة طيلة أيام العدوان الإسرائيلي على غزة، شبيهة بالوقفات التي نظمة أيام مجزرة جنين، حيث أطلقوا على الساحة أنذاك اسم «ساحة جنين».

 ومن المنتظر أن تعرف هذه الوقفات مشاركة كبيرة خصوصا من قبل الشباب المناهض للعولمة بالدار البيضاء، وأيضا المجموعات الموسيقية الشابة. وفي تصريحاته ليومية «المساء» قال يوسف مزي، الكاتب العام لجمعية أطاك المغرب، إن «ما يقع اليوم هو جريمة تنضاف إلى سجل جرائم الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين»، وأضاف: «التحركات التي نقوم بها إلى جانب الشعب المغربي جاءت لإدانة العدوان الصهيوني وللتنديد بخمول الأنظمة العربية ومطالبتنا للدولة المغربية بوقف كل أشكال الاتصال والتطبيع مع الكيان الصهيوني».

فاس

فاجأ ما يقرب من 15 ألف طالب السلطات المحلية بخروجهم إلى شوارع مدينة فاس صباح يوم أمس للتظاهر تضامنا مع غزة التي تعيش هذه الأيام على إيقاع مذابح تنفذها القوات الإسرائيلية. ولم يكن الطلبة وحدهم من تظاهر في شوارع مدينة فاس، فقد خرج تلاميذ عدد من المؤسسات التعليمية بمركز المدينة في تظاهرات أخرى جعلت مسؤولي الأمن لا يدرون أي جهة يراقبون.

 وبدت الحيرة على أكثر من مسؤول أمني وهم يتنقلون بين أكثر من شارع لمتابعة أطوار هذه الاحتجاجات التي رفعت فيها شعارات تندد بالمجازر الإسرائيلية وتخاذل الأنظمة العربية في إيقافها. ورفعت خلال هذه التظاهرات أحذية الطلبة والتلاميذ، في استلهام لحذاء الصحفي العراقي الذي رمي به الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، جورج بوش في أحر ندوة صحفية له بالعراق. كما رفعت شارات النصر لأكثر من مرة. وقال أحد نشطاء منظمة التجيد الطلابي، المقربة من العدالة والتنمية، وهي الجهة التي نظمت تظاهرة الطلبة، إن العاصمة العلمية تتضامن مع غزة المحاصرة، مضيفا: «نحن جميعا أحرار غزة». ودعت شعارات رفعها الطلبة كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، إلى الانتقام لضحايا مجازر إسرائيل.
وبالرغم من استنفار مختلف قوات الأمن لمتابعة هذه الاحتجاجات، إلا أنه لم يسجل طيلة صباح يوم أمس، أي تدخل أمني، كما لم يسجل أي انفلات من قبل المحتجين في مركز المدينة. لكن بعض المصادر تشير إلى وقوع بعض الأضرار في أحياء هامشية بمنطقة المرينيين في حافلات النقل الحضري.
 
وفي السياق ذاته، أقفلت جل إدارات المؤسسات التعليمية بالمدينة أبوابها بعد توافر أنباء هذه الاحتجاجات. وأخليت كليات المدينة من طلابها. وقال بيان لمنظمة التجديد الطلابي إنه سيجعل من هذا الأسبوع «أسبوع الغضب الطلابي» لـ«تجسيد» التضامن مع الشعب الفلسطيني.

القنيطرة

كما نظمت حركة الإصلاح والتوحيد وحزب العدالة والتنمية، عشية الأحد الماضي، وقفة تضامنية مع شهداء غزة بعد المجزرة الوحشية التي ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي في حق فلسطينيي القطاع، ردد خلالها المتظاهرون شعارات منددة بما حدث وبصمت حكام العرب.
 
وتميزت هذه الوقفة، التي عرفت مشاركة العديد من الجمعيات والهيئات السياسية، بالخطاب الذي ألقاء، عبر الهاتف من غزة، الشيخ العين، الرئيس السابق للكتلة الإسلامية الطلابية بقطاع غزة، الذي قال إن الأوضاع التي تعيشها غزة حاليا هي وصمة عار على جبين الأنظمة العربية، مشيدا في الوقت نفسه بالموقف الشعبي المعبر عنه في مختلف الدول الإسلامية.
 
وانتقد المتظاهرون الأسلوب «المذل» الذي تتعاطى به الحكومات العربية مع عدوان جيش الاحتلال الإسرائيلي وهجماته الوحشية على غزة، التي ظلت تعاني طيلة شهور عديدة من مأساة الحصار الذي تفرضه سلطات الاحتلال عليها، معتبرين أن القضية الفلسطينية هي قضية كل المسلمين في كل مكان وزمان.
 
وفي السياق ذاته، أدانت نقابة اتحاد الجامعات المهنية، في بيان توصلت «المساء» بنسخة منه، بشدة، الجرائم الوحشية التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في غزة واعتبرتها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية تمثل خرقا لكل القوانين الدولية والإنسانية واتفاقيات جنيف الخاصة بمعاملة السكان المدنيين الواقعين تحت الاحتلال.
 
وهو الموقف نفسه الذي عبرت عنه المنظمة الديمقراطية للشغل بالقنيطرة، التي وجهت رسالة إلى الحكومة المغربية تدعوها فيها إلى الخروج من صمتها وحيادها تجاه هذا العدوان، واتخاذ موقف واضح، ووضع حد للسياسة الإسرائيلية العدوانية والمستمرة ضد الشعب الفلسطيني، بعيدا عن بيانات الإدانة التي تحاول بها تخدير الرأي العام المغربي فقط.

آسفي

وقد شهدت مدينة آسفي أول أمس مسيرة حاشدة, عبر خلالها المشاركون عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني وتنديدهم بالجرائم التي تقترفها الآلة العسكرية الإسرائيلية في حق العزل الآمنين بقطاع غزة.
 
وجابت هذه المسيرة, التي دعت إليها «اللجنة المحلية للتضامن مع الشعب الفلسطيني», والتي شارك ممثلو مختلف الهيئات السياسية والجمعوية والحقوقية والنقابية بآسفي, عددا من شوارع المدينة وأحيائها وساحتها, رافعة شعارات تستنكر العدوان الإسرائلي الآثم وتطالب برفع الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة.
 
وتمت خلال هذه الوقفة التضامنية قراءة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء الذين سقطوا ضحية الهجمة الإسرائيلية الدموية التي تستهدف غزة.


الرشيدية

وبمدينة الرشيدية نظمت أول أمس وقفة تضامنية شارك فيها نحو 600 شخص تنديدا بالغارات التي تشنها طائرات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة. ورفع المشاركون في هذه الوقفة, التي نظمتها فعاليات سياسية وجمعوية ونقابية, لافتات مرددين شعارات تندد بالهجمات الدموية والهمجية لجيش الاحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين والأطفال الفلسطينيين بقطاع غزة.
 
ودعوا إلى وحدة الصفوف العربية والفصائل الفلسطينية لمواجهة «استعراض القوة» من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي, وحثوا المجتمع الدولي على تحمل مسؤولياته.

كما طالبوا بالوقف الفوري «للهجمات الدموية الإسرائيلية», معبرين عن إدانتهم لـ«الاستخدام المفرط للقوة» من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي.

 
مكناس

وبمكناس نظمت بـ«ساحة الهديم» وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني ندد خلالها المشاركون بجرائم جيش الاحتلال الإسرائيلي في حق الفلسطينيين العزل بقطاع غزة.
 
وردد المشاركون في هذه الوقفة, التي دعت إليها فعاليات المجتمع المدني بالعاصمة الإسماعلية, شعارات تندد بالهجمات الإسرائيلية التي خلفت العديد من الضحايا في صفوف الفلسطينيين المدنيين.

ورفع المتظاهرون العلمين المغربي والفلسطيني, معبرين عن تضامن المغرب الكامل مع الشعب الفلسطيني حتى تسترجع فلسطين استقلالها وعاصمتها القدس الشريف. كما يستعد الاتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، اليوم الأربعاء، لتنظيم مسيرة احتجاجية وتضامنية مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لمجازر رهيبة ترتكبها في حقه قوات الاحتلال الاسرائيلي.

وأوضح بلاغ للمكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل أن هذه المسيرة ستنظم ابتداء من الساعة الخامسة والنصف بشارع الأمير عبد القاد.


 

تلاميذ ابن سليمان يتظاهرون تضامنا مع غزة

بوشعيب حمراوي ميلود الشلح

ابن سليمان

خرج تلاميذ ثانوية الحسن الثاني بابن سليمان أمس الثلاثاء في مسيرة على طول شارع الحسن الثاني تضامنا مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لاعتداءات همجية من طرف الكيان الإسرائيلي، وكان التلاميذ نظموا خلال فترة الاستراحة الصباحية وقفة تضامنية داخلا المؤسسة التعليمية مرددين شعارات التنديد بما يقع في قطاع غزة أمام أنظار العالم، ومطالبين بوقف جبروت الدولة الإسرائيلية.

 وهذه الوقفة التي تطورت إلى مسيرة لعدة أمتار داخل الشارع الرئيسي بالمدينة والتي تم تفكيكها من طرف عناصر الأمن الوطني والسلطات المحلية، لتتحول إلى وقفة ثانية وسط الحديقة المقابلة للثانوية قبل أن يتم إنهاؤها من طرف التلاميذ.

 وأكد بعض التلاميذ أن الوقفة كان لابد من تنظيمها ردا على ما يتعرض له الشعب الفلسطيني الشقيق، ولن تحتاج إلى طلب رخصة، وأضاف: أظن أن كل المغاربة بما فيهم عناصر الأمن الوطني والسلطات المحلية متأثرون داخليا بالمجزرة التي أحدثتها إسرائيل.
 
وبثانوية الشريف الادريسي نظم التلاميذ وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني داخل ساحة المؤسسة دامت حوالي الساعة، رددوا خلالها شعارات التضامن مع الفلسطينيين والتنديد بإسرائيل التي قالوا إنها اختارت قتل الأبرياء من أطفال ونساء وشيوخ أمام أنظار الرأي العام الدولي ودون أن تجد لها رادعا. وانتهت الوقفة بعودة التلاميذ لاستئناف الدراسة.
 

دمنات

نظم تلاميذ وتلميذات ثانوية دمنات التأهيلية ظهر أمس الثلاثاء مسيرة تضامنية مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض منذ السبت الماضي لاعتداءات همجية من طرف الكيان الإسرائيلي.
 
وذكرت مصادر متطابقة من عين المكان أن أزيد من 1000 تلميذ وتلميذة خرجوا في مسيرة تضامنية انطلقت من أمام الثانوية لتمر عبر الشارع الرئيسي للمدينة وتنتهي أمام مقر الباشوية، وقد رفعوا أعلام فلسطين ورددوا شعارات منددة بالهجمة الشرسة التي تقودها إسرائيل ضد قطاع غزة.
 
وأضافت ذات المصادر أن المسيرة شارك فيها إلى جانب التلاميذ عدد من الأساتذة وأعضاء بفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.


مراكش

خرج تلاميذ ثانوية ابن تومرت بمراكش في مسيرة تضامنية عفوية تضامنا مع الشعب الفلسطيني في محنته التي يتعرض لها هذه الأيام. وأكدت مصادر مطلعة أن تلاميذ هذه الثانوية جابوا أهم شوارع المدينة وقد التحق بهم عدد من التلاميذ بعدة مؤسسات بالمدينة.
 
وأضافت نفس المصادر أن هذه المسيرة شهدت تعاطفا من طرف المواطنين وقد رفعت خلال المسيرة شعارات مناهضة للهجمة الشرسة التي تشنها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني، قبل أن تتفرق المسيرة بشكل سلمي ودون تدخل سلطات الأمن لتفريق المحتجين.


 

[email protected]

غزة.. المجزرة

مع صور محرقة غزة، وما رافقها من تراشق إعلامي بين أكثر من طرف عربي، من المؤكد أنه لن تسعف لا الكأس ولا العبارة، لتلخيص مشاعر الغضب والحزن التي انتابت الجميع، ممن يتابعون الأخبار، من دون أن يجدوا إلا أن يناضلوا فضائياً.
 
هذا المساء، وبعد أن وصل عدد ضحايا القصف الإسرائيلي إلى أكثر من ألفيـن، بينهم أكثر من 360 قتيلا، لم أجـد إلا أن أتذكر حمـّاد، الشاب الفلسطيني، الذي التقيته، قبل أشهر، في استكهولم.
 
يومها، تحدث حمـّاد عن أخبار غزة بحرقة كبيرة. كان جسدُه، في السويد، وقلبه، هناك، في القطاع المحاصر، تتقاذفه صواريخ الإسرائيليين وتناحر فتح وحماس.
مع أمثال حمّاد، يصير الحصار أكبر من خريطته. حتى ابتسامته كان فيها لون الحصار وشعورٌ متعاظم بحزن منْ تـُـرك وحيداً يـُـصارع الضياع والأشقاء، بعد أن كان يصارع المحتل، مؤازراً بالعـرب ومعظم شعوب العالم.
 
وهكذا، وبعد أن كان الفلسطينيون يشعرون كما لو أنهم يملكون العالم، صار هذا العالم ضيقاً عليهم، سواءٌ وهم في الداخل، أو في غيرها من بـلدان وقارات الشتات.
سأجــدُ نـفـْسـي متورطاً في الهـم الفلسطيني، من جديد. تهجـُم عليّ أغاني محمد قعبور ومارسيل خليفة وجوليا بطرس، وقصائد توفيق زياد ومحمود درويش وسميح القاسم. وسيوافقني حمّـاد على مضمون الجـُمـَل التي لخص بها الشاعر الراحل محمود درويش لتجربة الفلسطينيين المشتتيـن عبر العالم، راسماً، «في حضرة الغياب»، طريقاً تعلو وتهبط، تتموج وتتعرج وتطول، وتتفرع إلى طرق لا حصر لها ولا نهاية، تجتمع بالبداية، حيث لا غد يبقى على حاله، لتبقى القصيدة ناقصة، ويصبح الحنين ندبة في القلب وبصمة بلد على جسد الذاهبين إلى ساحة البلاد الخلفية، الخارجين من فضاء الأسطورة إلى وعاء الواقع الضيق، العائدين بلا نشيد عالٍ وبلا راية جسور، كمتسللين من ثقب جدار تارة، وتارة كمحتفلين بدخول بوابة واسعة لسجن حَسَن التسمية، وطنيِّ الفوضى.
 
هذا المساء، عدتُ من جديد إلى شعر محمود درويش، لأقرأ في ديوان «لا تعتذر عما فعلت»:
 
«لبلادنا، وهي السـَّـبيـّـة/حرية الموت اشتياقاً واحتراقاً/وبلادنا، في ليلها الدموي/جوهرة تشع على البعيد على البعيد/تضيء خارجها .../وأما نحن، داخلها،/فنزداد اختناقـاً !».
 
في كتابه «في حضرة الغياب»، يلخـّص شاعر «مديح الظل العالي» لحكاية كل الفلسطينيين، منخرطاً في عرض سيرة فاتنة بلغتها، موجعة بأحداثها وحنينها، تمتد من طفولة لاجئة إلى عودة تائهة: «يوقظونك من زمنك الخاص، ويقولون لك:

 اكـْـبر الآن معنا في زمن القافلة، واركض معنا لئلا يفترسك الذئب... فاتـرك بقية منامك نائماً على نافذة مفتوحة، ليلحق بك حين يصحو عند الفجر الأزرق»، و«اخرج معنا في هذا الليل الخالي من الرحمة».
 
بسرعة، سيكبر شاعرنا على وقع الكلمات الكبيرة، وسيرى إلى نفسه في مطار أول وثان وثالث ورابع وعاشر شارحاً لموظفين لا مبالين درساً في التاريخ المعاصر عن شعب النكبة الموزع بين المنافي والاحتلال منذ أن هبطت عليهم جرافة التاريخ العملاقة وجرفتهم من مكانهم وسَـوّتْ المكان على مقاس أسطورة مدججة بالسلاح وبالمقدس.

بعد ذلك، سيسير شاعرنا في أزقة غزة خجـِـلاً من كل شيء، قبل أن يتساءل: «أي داهية قانوني أو لغوي يستطيع صوغ معاهدة سلام وحسن جوار بين قصر وكوخ، بين حارس وأسير ؟»، ليكتب، في «حيرة العائد»:
 
«لا نـُـريد أن نكون أبطالاً أكثـر،
 
ولا نـُـريد أن نكون ضحايا أكثـر،
 
لا نـُـريد أكثر من أن نكون بشراً عاديين».
 
أعيد كتب درويش إلى مكانها، وأترك لآلة التحكم عن بعد أن تقودني بين الفضائيات العربية، التي كان أكثرها غارقاً في الرقص والرياضة والأفلام. ومن بين كل الفقرات «الضاحكة»، كان هناك فيلم مصري، بالأبيض والأسود، تعرضه «ميلودي أفلام»، يحمل عنوان «المجانين في نعيم»





































Ahmed Rami HOME Ahmed Rami